مقتل 8 جنود عراقيين بمحافظة الأنبار   
الثلاثاء 1432/10/9 هـ - الموافق 6/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:40 (مكة المكرمة)، 13:40 (غرينتش)

 المسلحون استولوا على أسلحة الجنود ووضعوا جثثهم في إحدى المركبات وأحرقوها
(الفرنسية-أرشيف)
قتل ثمانية من عناصر الجيش العراقي وأُحرقت جثثهم في هجوم مسلح على حاجز تفتيش قرب مدينة حديثة في محافظة الأنبار غربي البلاد, حسبما أعلنت الشرطة العراقية.

وأوضح رائد في الشرطة رفض الكشف عن اسمه أن "مسلحين مجهولين هاجموا حاجزا للتفتيش يقع على طريق صحراوي بين حديثة وبيجي وقتلوا جميع أفراده الثمانية وبينهم ضابط برتبة ملازم أول".

وأضاف المصدر أن "المسلحين قاموا بالاستيلاء على أسلحة الجنود، ووضعوا جثثهم في إحدى المركبات وأحرقوها". وذكر أن أفراد الحاجز ينتمون إلى الفرقة السابعة للجيش العراقي.

يشار إلى أن الطريق الذي وقع عليه الحادث، يبعد عن الطرق الإستراتيجية التي كان يسيطر عليها تنظيم القاعدة بين عامي 2006 و2008 قبل القضاء عليه من قبل عناصر الصحوة. ويربط هذا الطريق بين محافظة الأنبار التي كانت أبرز معاقل القاعدة، ومحافظة صلاح الدين.

ويذكر أن زعيم التنظيم أبو عمر البغدادي ووزير حربه أبو أيوب المصري قضيا في عملية عسكرية في منطقة الثرثار المحاذية للطريق.

كما أن أسلوب حرق الجثث يستخدمه تنظيم القاعدة، وقد تبنى على الأقل عمليتين لحرق جثث للشرطة في حي المنصور غرب بغداد، وجثث لجنود في الأعظمية شمال بغداد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة