هيغ يدعم سميث لخلافته في زعامة المحافظين البريطاني   
الأحد 1422/5/30 هـ - الموافق 19/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وليام هيغ
أعلن الزعيم السابق لحزب المحافظين البريطاني المعارض وليام هيغ تأييده لتولي أيان دونكان سميث المناهض للوحدة الأوروبية زعامة الحزب. ويأتي هذا التأييد بعد أيام فقط من إعلان مساعدين لرئيسة الوزراء السابقة مارغريت تاتشر أنها قد تلقي بثقلها وراء مساعي سميث لزعامة حزب المحافظين.

وذكرت مصادر صحفية بريطانية أن هيغ الذي أعلن قرار تقاعده بعد هزيمة الحزب الثقيلة في الانتخابات العامة التي أجريت في يونيو/ حزيران الماضي، بعث برسالة إلى رئيس دائرته الانتخابية في ريتشموند بشمال إنجلترا ليبلغه بأنه سيصوت لصالح دونكان سميث في مواجهة وزير المالية السابق كينيث كلارك.

ويتهم كلارك المؤيد للوحدة الأوروبية خصمه بأنه يريد سحب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وينفي دونكان سميث ذلك ولكنه يقول إنه يسعى لإجراء إصلاحات في أوروبا. ونقلت صحيفة ميل أون صنداي عنه قوله إن بريطانيا لا تريد العملة الموحدة ولا الجيش الأوروبي ولا الحكومة الأوروبية، ولكنها يجب أن تشجع وجود اتحاد أوروبي أكبر وأكثر مرونة، مضيفا أن حزب المحافظين سيعارض إلغاء الجنيه الإسترليني وسيقوم بحملة ضد العملة الموحدة في استفتاء.

وقال هيغ إنه يخشى من أن يؤدي انتخاب شخص آخر غير سميث لزعامة حزب المحافظين إلى عودة الانقسامات داخل الحزب حول أوروبا، "وهو الأمر الذي تجاوزه المحافظون بعد جهد كبير".

ورد أيان سميث على هذه التزكية بالقول إن حملته الانتخابية تشرفت كثيرا بهذه الإشادة الصادرة من شخص "يمتلك هذا القدر من النزاهة والأمانة مثل وليام هيغ".

ويتعين على أعضاء حزب المحافظين البالغ عددهم 300 ألف شخص اتخاذ قرارهم بحلول الثاني عشر من سبتمبر/ أيلول المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة