أوروبا تدعو إلى إجراء بشأن تغير المناخ وأميركا تتحفظ   
الثلاثاء 1429/5/30 هـ - الموافق 3/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:38 (مكة المكرمة)، 11:38 (غرينتش)

الفيضانات التي يعزو العلماء الكثير منها إلى التغيرات المناخية أثرت في أسعار الغذاء
(الأوروبية-أرشيف)

دعا الاتحاد الأوروبي وجماعات بيئية في الاجتماع الذي يعقد حاليا في بون بألمانيا إلى إجراءات عاجلة للحد من انبعاثات الغازات المتسببة في تغير المناخ، لكن الولايات المتحدة قالت إنه من السابق لأوانه اتخاذ خطوات جوهرية بهذا الشأن.

وقال كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بشأن المناخ أرتر رونج ميتزجر إنه رغم الإلحاح الشديد للعمل على خفض الانبعاثات الحرارية فإن ما حدث في الشهور الستة الماضية لا يعدو كونه تطورا "بسيطا وبطيئا".

من ناحيته نصح مفاوض المناخ الأميركي هارلان واطسون الذي كان يتحدث أمام مسؤولين كبار من أكثر من 160 دولة تجمعوا في بون أمس "بالتحلي بالصبر"، قائلا إن الأنشطة المرتبطة بتغير المناخ تتزايد على نحو عالمي مثل وسائل معالجتها، في إشارة منه إلى انبعاثات الكربون المتزايدة في الاقتصادات الصاعدة مثل الصين.

أما المسؤول عن التغيرات المناخية في الأمم المتحدة إيفو دي بوير فقد قال إن لديهم مبرراتهم التي تجعلهم يقلقون بشأن تكلفة الغذاء والطاقة ولكن عدم معالجة تغير المناخ ربما يفاقم مشكلة الاثنين معا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة