القذافي: الديمقراطية تعامل الناس مثل الحمير   
الثلاثاء 1428/9/28 هـ - الموافق 9/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)

معمر القذافي: العالم مشمئز من الأحزاب والانتخابات (رويترز-أرشيف)
قال الزعيم الليبي معمر القذافي إن الديمقراطية متعددة الأحزاب هي عار تروج له الحكومات التي تعامل شعوبها "مثل الحمير" وتنكر عليهم أن يمارسوا سلطتهم الحقيقية.

ونقلت وكالة الجماهيرية العربية الليبية للأنباء اليوم الاثنين عنه قوله خلال خطاب ألقاه الأسبوع الماضي إن بلاده لن تتخلى أبدا عن نظام حكمها الذي يعتمد على أنها دولة شعبية تحكمها لجان شعبية والذي توقع منذ فترة طويلة أن حكومات العالم ستتبناه في النهاية.

وأضاف القذافي "يقولون تبادل السلطة من حزب لآخر، معنى ذلك أنهم يعاملون الشعوب مثل الحمير".

وتابع أن "العالم حاليا مشمئز من الأحزاب ومن الانتخابات، وهناك رؤساء وسياسيون ومفكرون من العالم الغربي الذي يرى نفسه ديمقراطيا يشعرون بالاشمئزاز من الحزبية والانتخابات، وهم يعرفون أنها شيء تورطوا فيه وليست ديمقراطية وإنما دجل وتزييف".

وأشار القذافي إلى أن العالم كله في النهاية سيصل إلى السلطة الشعبية وستقام سلطة الشعوب وتنتهي مخلفات العصور القديمة.

ووصل القذافي إلى السلطة في انقلاب عام 1969 وفي عام 1977 أعلن نظام الجماهيرية الشعبية في محاولة لخلق المجتمع المثالي وفقا لإرشادات الكتاب الأخضر الذي ألفه والذي يضم عناصر من الاشتراكية والإسلام ومفهوم الأمة العربية.

وكان القذافي قال إن دولته التي يقطنها ستة ملايين نسمة ستواصل العمل بنظامها الذي لا يعتمد على أحزاب لأنه يعطي مساحة لرأي الناس أكبر مما تعطيه الانتخابات الغربية.

ويقول المنتقدون لنظام الجماهيرية وهي الحكومة الوحيدة التي عرفها أغلب الليبيين إنه ستار للحكم الاستبدادي وأبقى البلاد في فقر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة