مهرجان لشكسبير في واشنطن يستمر ستة شهور   
الأربعاء 14/12/1427 هـ - الموافق 3/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:44 (مكة المكرمة)، 22:44 (غرينتش)
وليام شكسبير (الجزيرة-أرشيف)
تشهد العاصمة الأميركية واشنطن خلال النصف الأول من عام 2007  عشرات من المناسبات التي تحتفل بالأديب الإنجليزي وليام شكسبير.
 
وتكرس جميع المسارح في واشنطن وأربعون شركة دعاية نفسها لنفوذ شكسبير على الثقافة والترفيه في احتفال بمرور 75 عاما على إنشاء مكتبة فولجر شكسبير في واشنطن.
 
وتتضمن العروض الأساسية "الملك لير" على مسرح المكتبة بالتنسيق مع مسرح هارلم التقليدي اعتبارا من يوم 18 يناير/كانون الثاني إلى 25 فبراير/شباط المقبل، ومعرض بعنوان "رؤية الفنان: التقليد الرومانسي في بريطانيا" في معرض الفن الوطني، ورواية "تيتوس أندرونيكوس" على فرقة مسرح شكسبير في وسط واشنطن.
 
كما ستعرض رواية "روميو وجولييت" على مركز كيندي في الفترة بين 16 و21 من الشهر الحالي، وستستضيف جمعية الفنون في واشنطن مسرحية "ريتشارد" وهي تفسير جريء لرواية ريتشارد الثاني، إضافة إلى سبعة عروض عالمية للباليه في واشنطن كل منها بعناصر من أعمال شكسبير.
 
ويشمل البرنامج كذلك يوم 20 مايو/أيار القادم عزف لحن شكسبيري تقدمه أوركسترا الجاز بالمتحف الوطني، كما يستضيف مسرح سينيتيك مسرحية "هاملت" في يونيو/حزيران المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة