اعتقال عشرات من معارضي بوتين بموسكو   
الاثنين 1433/4/26 هـ - الموافق 19/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 6:58 (مكة المكرمة)، 3:58 (غرينتش)

أودالتسوف يمثل اليوم أمام المحكمة ليواجه تهمة التظاهر غير المرخص (الفرنسية)

اعتقلت الشرطة الروسية نحو مائة من المعارضين احتجوا وسط موسكو على برنامج تلفزيوني اتهم المعارضة بالعمالة للولايات المتحدة وبرشوة مواطنين من أجل الاحتجاج ضد فلاديمير بوتين، الذي فاز قبل أسبوعين بانتخابات رئاسية طعنت في نزاهتها المعارضة ومراقبون أجانب.

وشارك نحو 500 شخص في تجمع غير مرخص له أمام برج أوستانكينو -الذي يحتضن العديد من محطات التلفزة- احتجاجا على برنامج بثته قناة "أن تي في" الحكومية عنوانه "تشريح احتجاج"، وجاء فيه أن المعارضين عملاء للولايات المتحدة، وأنهم تلقوا أموالا للتظاهر ضد بوتين، وفبركوا بأنفسهم عمليات تزوير خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة ليرموه بها.

وردد المتظاهرون شعارات بينها "روسيا من دون بوتين"، قبل أن تطلب منهم الشرطة التفرق، وتبدأ في اعتقال العشرات منهم.

وكان بين المعتقلين زعيم جبهة اليسار سيرغي أودالتسوف الذي أفرج عنه لاحقا.

ويفترض أن يمثل اليوم أودالتسوف أمام المحكمة ليحاكم بتهمة التظاهر دون ترخيص، وهي تهمة تعرضه لغرامة تتراوح بين 25 و50 يورو.

وقد أفرج عن أولداتسوف الجمعة بعدما حكم عليه بالسجن عشرة أيام لرفضه الإذعان للشرطة في ختام مظاهرة سابقة، ثم خُفّفت عقوبته إلى غرامة مالية.

كما تحدثت وكالات الأنباء الروسية عن اعتقال 12 شخصا من المعارضين لبوتين في ساحة مانيج المقابلة للكرملين بحجة التظاهر غير المرخص.

وتخطط المعارضة لمظاهرة كبيرة توقعت أن يشارك فيها الملايين، تنظم وسط موسكو في السادس من مايو/أيار، قبيل تنصيب بوتين رئيسا.

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة