الحزب الحاكم بكينيا يندمج مع شريكه في الائتلاف   
الجمعة 5/6/1422 هـ - الموافق 24/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دانيال أراب موي
اتفق حزب الاتحاد الوطني الأفريقي الحاكم في كينيا والحزب الديمقراطي الوطني شريكه الأصغر في الائتلاف على الاندماج. وتأتي هذه الخطوة بهدف تدعيم فرص فوزهما في الانتخابات العامة العام المقبل.

وقد صادق الرئيس الكيني رئيس الحزب الحاكم دانيال أراب موي وحلفاؤه على وثيقة الاندماج أثناء اجتماع مشترك ضم وفودا من الحزبين في العاصمة الكينية نيروبي.

وقال موي أمام الحاضرين "من اليوم سيصبح الحزبان معا". وأشار إلى أنه سوف يتم تشكيل لجنة في مقرات الحزب الحاكم للبحث في الأشكال القانونية لهذا الاندماج.

وأبلغ زعيم الحزب ريالا أودينغا أن اللجنة ستبحث في مدى توافق الاندماج مع الدستور والبيانات الصادرة عن الحزبين لتصدر في وثيقة إلا أنه لم يحدد توقيتا للانتهاء من هذا العمل.

وكان موي قد قام بتشكيل أول ائتلاف حكومي في يونيو/ حزيران الماضي للمرة الأولى منذ الاستقلال عن بريطانيا عام 1963. ومازال حزب الاتحاد الوطني الأفريقي الكيني الحاكم في السلطة منذ الاستقلال حتى الآن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة