مقتل نقيب إسرائيلي وتأجيل التصويت على خطة شارون   
السبت 1425/4/10 هـ - الموافق 29/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اعتقال والدة عماد عكوبي في نابلس (رويترز)

قتل ضابط إسرائيلي برتبة نقيب في سلاح المظليين في اشتباك مع مقاومين فلسطينيين في مخيم بلاطه شرق نابلس. وقال مراسل الجزيرة إن قوة إسرائيلية دخلت المخيم صباح اليوم واضطرت إلى الانسحاب بعد أن تصدى لها مقاتلون فلسطينيون. وتبنت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح قتل الجندي.

يأتي ذلك بعد استشهاد ثلاثة فلسطينيين أمس بقطاع غزة في حوادث متفرقة أمس.

وفي الضفة الغربية اعتقلت قوات الاحتلال أحد قادة كتائب العودة التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) ويدعى عماد عكوبي في مدينة نابلس.

شارون يوجل خطته
وسياسيا أجل رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون طرح خطته للانسحاب الأحادي من غزة للتصويت أمام حكومته الأحد المقبل.

وقالت مصادر سياسية إسرائيلية إن شارون سيدرس الخطة مع أفراد حكومته، وإنه لن يطرحها للتصويت كما كان منتظرا بعدما تبين أنه لن يحشد أغلبية من الوزراء لدعم الخطة.

تشييع الشهيد عماد أبو عيد في خانيونس بغزة (الفرنسية)
وقالت مراسلة الجزيرة في فلسطين إن الخطة التي ينوي شارون طرحها مكونة من أربع مراحل وسوف تطلب تصويتا منفصلا لكل مرحلة.

وكشفت الإذاعة الإسرائيلية أن خطة شارون للانسحاب من غزة تدعو لهدم أو تفكيك كل مباني المستوطنات اليهودية التي ستخلى. ومن المؤكد أن تثير سياسة الأرض المحروقة التي تتبعها إسرائيل في أي انسحاب من غزة إدانة دولية.

وأثار مسؤولون إسرائيليون في وقت سابق احتمال الاتفاق على ترتيبات لتسليم منازل المستوطنين للاجئين الفلسطينيين.

في سياق متصل قالت صحيفة معاريف الإسرائيلية في موقعها على الإنترنت إن شارون هدد بطرد وزير المالية بنيامين نتنياهو إن هو صوت ضد الخطة خلال جلسة لمجلس الوزراء. وأغضب نتنياهو شارون حين قاد المعارضة لخطة الانسحاب من غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة