أنقرة تتقرب من واشنطن وتواجه ضغوط أوروبية   
الثلاثاء 1426/3/18 هـ - الموافق 26/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:00 (مكة المكرمة)، 21:00 (غرينتش)

تفويض الاستخدام لا يسمح بنقل الجنود أو الأسلحة (أرشيف)

حصلت الولايات المتحدة على موافقة الحكومة التركية لتوسيع استخدام قاعدة إنجرليك الجوية ابتداء من مطلع يونيو/ حزيران المقبل. وبعد شهور من التأجيبل وافقت الحكومة على تحويل القاعدة إلى مركز لإمدادات للقوات الأميركية العاملة في أفغانستان والعراق، ولكن دون السماح بنقل الجنود أو الأسلحة.

وجددت حكومة رجب طيب أردوغان تفويض استخدام القاعدة بمزايا جديدة منها هبوط وإقلاع طائرات النقل العسكرية الأميركية في القاعدة دون شرط الحصول على إذن مسبق لكل طائرة على حدة.

ويرى مراقبون أن موافقة أنقرة على الطلب الأميركي دون استشارة البرلمان يهدف لتحسين العلاقات مع واشنطن التي تأثرت سلبا برفض تركيا استخدام أراضيها لغزو العراق. وتسعى الحكومة التركية للحصول على دعم واشنطن في مسعاها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي

الاتحاد الأوروبي وقع رسميا معاهدة انضمام بلغارية ورومانيا  في لوكسمبورغ (الفرنسية)

مطالب أوروبية
وفي سياق آخر طالب الاتحاد الأوروبي تركيا بمزيد من الإصلاحات السياسية قبيل بدء مفاوضات انضمام أنقرة إلى الاتحاد المقررة هذا العام.

وأعرب وزراء خارجية أوروبا في اجتماعهم بلوكسمبورغ عن القلق تجاه ما وصفوه بتعثر الإصلاحات التركية في مجال الحريات الدينية وحقوق الأقليات.

دعا الأوروبيون أيضا إلى فرض سيطرة كاملة للحكومة التركية على الجيش وجددوا طلب قادة أوروبا بتوقيع ملحق لتوسيع اتفاق الوحدة الجمركية ليشمل الدول التي انضمت حديثا للاتحاد بما فيها جمهورية قبرص.

واعتبر البيان الصادر عن الاجتماع أن توقيع أنقرة على الاتفاق يمثل خطوة مهمة لتطبيع العلاقات التركية مع دول الاتحاد الـ25. وأعرب البيان عن القلق الشديد تجاه ما واصفه باستمرار التعذيب وطالب حكومة رجب طيب أردوغان بموقف صارم للقضاء على مثل هذه الممارسات.

كما طالب وزير الخارجية الفرنسي ميشيل بارنييه ونظيره الهولندي رئاسة الاتحاد بحث أنقرة على الاعتراف بما يسمى بالإبادة الجماعية التي تعرض لها الأرمن في عهد الإمبراطورية العثمانية.

لكن وزير العدل التركي جميل سيجيك جدد إصرار بلاده على رفض الاعتراف بما يسميه الغرب جرائم إبادة للأرمن في عهد الإمبراطورية العثمانية. ودعا الوزير المؤسسات التركية وجميع مؤسسات المجتمع المدني للتصدي للمزاعم التي يروجها الأرمن في العالم عن وفاة أكثر من مليون


شخص منهم في مذابح تركية بين عامي 1915 و1917.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة