روسيا تستوضح الناتو عن الدرع   
الاثنين 1431/11/25 هـ - الموافق 1/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:57 (مكة المكرمة)، 15:57 (غرينتش)

خلال المؤتمر الصحفي بين الوزير الروسي لافروف (يمين) ونظيره الألماني (الفرنسية)

طالبت روسيا حلف شمال الأطلسي (الناتو) بتوضيح خططه بشأن نظام الدرع الصاروخي المشترك الذي قد تنضم إليه موسكو، قبيل انعقاد قمة التحالف المقررة هذا الشهر.

جاء ذلك على لسان وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف خلال لقائه مع نظيره الألماني جيدو فيسترفيله في موسكو.

وقال لافروف إن بلاده تنتظر من زيارة الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوغ راسموسن خلال هذا الأسبوع تفاصيل بشأن تصورات التحالف الغربي المتعلقة بإشراك روسيا في الأمر.

وذكر لافروف أنه يتعين على الناتو وروسيا الاتفاق سويا على حجم التهديد الدولي.

وأعرب عن أمله في أن تعلن الدول الأعضاء في حلف الناتو بوضوح سياسة تعاملها في المستقبل مع روسيا خلال قمتها المقررة في لشبونة الشهر الجاري، والتي سيشارك فيها الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف.

ومن جانبه قال الوزير الألماني إن إقامة مظلة دفاعية مشتركة أمر ممكن، مؤكدا في الوقت نفسه أن روسيا تعد شريكا إستراتيجياً مهما للغرب، و"أنه لا ينبغي أن تظل هناك صور للعداء".

وأضاف أن "قمة لشبونة ستكون فرصة لتأكيد الأهمية الإستراتيجية للعلاقات بين روسيا والناتو وتوجيهها نحو المستقبل".

يذكر أن موسكو عارضت خططا سابقة للولايات المتحدة لنشر أنظمة دفاعية في التشيك وبولندا بسبب مخاوفها من أن تشكل تلك الأنظمة تهديدا لأمنها.

وتسعى روسيا والغرب لإيجاد حل للأمر بعدما تخلى الرئيس الأميركي باراك أوباما عن تلك الخطط، إذ دعا الحلف في وقت سابق روسيا للانضمام إلى نظام الدرع الصاروخي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة