محكمة كويتية توقف تنفيذ حكم على معارض إسلامي   
الأربعاء 1425/10/19 هـ - الموافق 1/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 15:10 (مكة المكرمة)، 12:10 (غرينتش)
أصدرت محكمة الاستئناف الكويتية اليوم قرارا لها بوقف تنفيذ حكم صادر على زعيم ديني بارز كان قد أدين بتهمة إهانة أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح والتشكيك في حقه في اتخاذ قرارات متعلقة بالحرب على العراق.
 
وكانت محكمة جنائية حكمت على حامد العلي في شهر يونيو/حزيران الماضي بالسجن لمدة عامين في حال خرقه القانون, كما طالبته المحكمة بدفع غرامة قدرها ألف دينار (3395 دولارا أميركيا) ضمانة لا ترد إذا اخترق القانون أيضا.
 
ووصف محامي المتهم أسامة المناور قرار المحكمة بأنه "قرار متصلب جدا"، مؤكدا أن هذا القرار سيفتح المجال نحو تكميم الأفواه في الكويت.
 
وتتمتع الكويت بامتلاكها أجهزة إعلام حرة نسبيا إلا أن التعليق على قرارات الأمير لا تعد مقبولة في هذا البلد الغني بالنفط، وقد تعرض قائلها للعقاب بحسب القانون.
 
يشار إلى أن العلي كان زعيما للحركة الإسلامية السلفية وقد أدين عندما وصف الزعماء العرب بأنهم" خونة وخاسرون" ومع أنه لم يذكر أمير الكويت بالاسم إلا أن الادعاء اتهمه بأن شمل الأمير ضمنا مع بقية الزعماء.

كما أدين أيضا بإهانة "البلدان الصديقة" والتشكيك في حق الأمير بالسماح للقوات العسكرية الأجنبية وبالتحديد قوات الولايات المتحدة والبريطانية في استخدام الأراضي الكويتية كقاعدة لانطلاق الغزو على العراق العام الماضي.
 
يشار إلى أن الكويت تعد حليفا رئيسا لواشنطن منذ سنة 1991 وهي العام الذي شنت فيه الولايات المتحدة وحلفاؤها حربا لتحرير الكويت من الاحتلال العراقي الذي استمر سبعة أشهر.
 
والجدير بالذكر أيضا أن القوات الأميركية في الكويت تعرضت لهجمات قام بها مواطنون كويتيون عليها حيث قام مسلحان إسلاميان عام 2002 بقتل أحد جنود البحرية الأميركية وجرح آخر بينما كانا يتدربان في إحدى الجزر الكويتية, وفي يناير/كانون الثاني 2003 تم إطلاق نار على مدنيين أميركيين فقتل أحدهما وأصاب الآخر بإصابات خطيرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة