مليون إيطالي معرضون لخطر الحر   
الأربعاء 1426/5/22 هـ - الموافق 29/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:14 (مكة المكرمة)، 8:14 (غرينتش)

الحرارة المرتفعة تعرض كبار السن لمخاطر الجفاف ومشاكل القلب (الفرنسية)

حذرت الحكومة الإيطالية من أن موجة الحر الشديدة التي تشهدها البلاد قد تعرض صحة مليون شخص للخطر.

وتعاني إيطاليا من موجة حر قادمة من الصحراء الأفريقية رفعت درجات الحرارة إلى 36 درجة مئوية.

وقال وزير الصحة الإيطالي فرانشيسكو ستوراس في مؤتمر صحفي إن إيطاليا تواجه موجة حر تعادل إن لم تكن أسوأ من موجة عام 2003 التي أودت بحياة 20 ألفا، وإن نحو مليون شخص معرضون للخطر.

وطالبت السلطات الأطباء المحليين بمراقبة مرضاهم عن كثب وخصوصا من تزيد أعمارهم عن 75 عاما إذ إنهم الأكثر عرضة للخطر، وذلك بهدف تجنب تكرار معدلات الوفيات التي حدثت قبل عامين.

وقد أعلن بالفعل عن عدة وفيات بسبب موجة الحر إذ تعرض درجات الحرارة المرتفعة كبار السن لمخاطر الجفاف ومشاكل في الأوعية الدموية للقلب.

أما استهلاك الكهرباء فقد اقترب من أعلى مستوياته جراء الاستخدام الواسع لأجهزة التبريد.

ورغم ذلك تقول الشركة التي تتولى تشغيل شبكة الكهرباء إن البلاد لا تواجه خطر نقص في الطاقة الكهربائية رغم انخفاض الطاقة المولدة من المحطات التي تعمل بالمصادر المائية.

غير أنه سبق أن عانت إيطاليا من انقطاعات واسعة للكهرباء في يونيو/حزيران 2003 جراء زيادة الطلب، ما أدى إلى انهيار الشبكة الكهربائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة