كلينتون يشتري منزلا استعدادا لمغادرة البيت الأبيض   
السبت 1421/10/5 هـ - الموافق 30/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
لقطة للمنزل المبني من الطوب الأحمر

وقع الرئيس الأميركي بيل كلينتون وزوجته عضو مجلس الشيوخ هيلاري رودام كلينتون على عقد شراء منزل لهما في واشنطن بعد أن حصلا على قرض من سيتي بنك قيمته مليوني دولار تعادل 70% من ثمن المنزل البالغ ثلاثة ملايين دولار تقريبا.

وذكر البيت الأبيض في بيان له أن المنزل يقع في منطقة راقية بشمال غرب واشنطن بالقرب من مقر إقامة نائب الرئيس المنتخب ديك تشيني. ووصفت صحيفة واشنطن بوست المنطقة التي يوجد فيها المنزل بأنها "محافظة" وفيها سفارات ويقطنها دبلوماسيون وأثرياء وشخصيات بارزة، وكان يملك المنزل الذي بني قبل خمسين عاما زوجان من الجمهوريين. وشكر كلينتون وهيلاري في البيان الصادر من البيت الأبيض كل من ساعدهما في البحث عن المنزل.

كلينتون وابنته يتسوقان
ويرغب كلينتون وهيلاري اللذان سيخرجان من البيت الأبيض في 20 يناير/ كانون الثاني في إيجاد مقر في العاصمة يصلح مسكنا للسيدة الأولى أثناء فترة عضويتها في مجلس الشيوخ. ومن المتوقع أن تستعمل السيدة كلينتون المنزل لاستضافة باحثين يساعدونها في إعداد مذكراتها عن السنوات التي قضتها سيدة أولى.

وكان كلينتون قال في مؤتمر صحفي الخميس الماضي بأن زوجته تحتاج إلى مكان تعيش فيه بواشنطن ويستطيع الحضور إليه لرؤيتها، في إشارة إلى أنه قد لا يقيم معها بصفة دائمة. وقال إنه سيمارس أعمالا تساعده في تحمل تكاليف المعيشة ودفع أقساط الديون المتراكمة عليه.

ومن المتوقع أن يستعمل كلينتون منزلا آخر كمقر إقامة أساسي له، حيث إنه وزوجته يملكان منذ زمن منزلا بولاية نيويورك تبلغ قيمته 1,7 مليون دولار، وهو ما أتاح للسيدة الأولى إثبات محل إقامة لها في الولاية تمهيدا لترشيح نفسها لعضوية مجلس الشيوخ عن نيويورك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة