دول الخليج تطالب بتصحيح تقرير أممي حول أطفال اليمن   
الأحد 1/9/1437 هـ - الموافق 5/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:44 (مكة المكرمة)، 20:44 (غرينتش)

طلبت بعثات دول مجلس التعاون الخليجي في الأمم المتحدة عقد اجتماع عاجل مع الأمين العام الأممي بان كي مون لمطالبته بتصحيح تقريره حول أطفال اليمن الذي صدر قبل يومين، والذي يلقي مسؤولية سقوط ضحايا من الأطفال على غارات التحالف العربي، وفق ما أفاد به مراسل الجزيرة في نيويورك.

وقال مصدر دبلوماسي لمراسل الجزيرة إن بعثات دول الخليج عقدت اجتماعا في نيويورك قررت فيه طلب اللقاء بالأمين العام لإبلاغه رفضها ما ورد في تقريره بشأن التحالف العربي، مشيرا إلى  أن إضافة التحالف إلى القائمة تمت دون التقيد بالإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات.

وكان بان أصدر قبل يومين تقريرا صنف فيه التحالف العربي ضمن قائمة سوداء تتعلق بالدول والمنظمات التي تُمارس انتهاكات ضد الأطفال في مناطق النزاع

وتعليقا على التقرير، كان المتحدث باسم التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن العميد أحمد العسيري قال السبت إن تقرير الأمم المتحدة بشأن الانتهاكات في حق الأطفال باليمن يحمل معطيات متناقضة وغير مبنية على أسس منهجية صحيحة.

وأكد العسيري وجود ضعف لدى الأمم المتحدة في آليات استقاء المعلومات الميدانية من الأرض، معبرا عن رفضه لما سماها مساواة التقرير بين جرائم الانقلابيين والشرعية اليمنية. 

وأشار التقرير المعني إلى ارتفاع عدد الأطفال الذين قتلوا أو تعرضوا للإصابة في اليمن خلال العام 2015 إلى 1953، وهو ما يمثل نحو ستة أضعاف عددهم عام 2014. وذكر التقرير أن 60% من هؤلاء قتلوا أو أصيبوا في غارات جوية للتحالف العربي، و29% منهم بسبب القتال البري وهجمات الحوثيين.

كما ذكر التقرير أنه تحقق من 101 هجوم على مدارس ومستشفيات، تعزى 48% منها إلى قوات التحالف و29% إلى الحوثيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة