كوربن: دعوة السيسي لبريطانيا ازدراء بحقوق الإنسان   
الخميس 1437/1/23 هـ - الموافق 5/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:58 (مكة المكرمة)، 9:58 (غرينتش)

تثير زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بريطانيا غضبا بالشارع البريطاني، وخاصة في ظل الانتهاكات لحقوق الإنسان في مصر، حتى أن سياسيا بريطانيا وصف الزيارة بأنها تهديد للأمن القومي البريطاني.

فقد أشارت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية إلى موجة الغضب والمظاهرات التي تشهدها بريطانيا احتجاجا على زيارة السيسي، ونسبت إلى زعيم حزب العمال البريطاني جيرمي كوربِن القول إن خطط رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون المتمثلة في دعوة الرئيس السيسي لزيارة المملكة المتحدة تشكل تهديدا للأمن القومي البريطاني.

ونقلت الصحيفة عن كوربن أن دعوة كاميرون لزعيم الانقلاب المصري تمثل ازدراء بحقوق الإنسان وبالديمقراطية، وأن الزيارة تمثل تهديدا للأمن القومي البريطاني وأنها لا تسهم في حمايته.

وأضافت الصحيفة أن الرئيس السيسي مسؤول عن جرائم القتل التي يقترفها نظامه ضد معارضيه، وأنه أشرف على قتل أكثر من ألفين وخمسمئة من خصومه السياسيين منذ وصوله إلى السلطة العام الماضي، وأنه قام بتضييق الخناق على وسائل الإعلام والصحفيين بشكل كبير.

حقوق الإنسان
من جانبها أشارت صحيفة ذي غارديان إلى أن سجل حقوق الإنسان في عهد الرئيس السيسي يبعث على الخزي، ولكن لا بد لبريطانيا من التعامل مع مصر في ظل الاضطرابات التي يشهدها الشرق الأوسط.

وأوضحت في افتتاحيتها أن السيسي قام بسحق للمعارضة وللحرية الفردية في البلاد بشكل عنيف، وذلك بدعوى حماية الأمن في البلاد، ولكن هذه الأعذار لا تنطلي على أحد، وقالت إن الرئيس المصري الذي يزور بريطانيا دفن آمال الديمقراطية التي ولدت في ميدان التحرير في 2011.

وأشارت إلى أن حقوق الإنسان في مصر تشهد انتهاكات صارخة، وأن زيارة السيسي إلى بريطانيا تلقى انتقادات واسعة من جانب المنظمات الحقوقية الدولية وغيرها من السياسيين والناشطين في بريطانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة