جيش ساحل العاج يستعيد بلدة دالوا الإستراتيجية   
الثلاثاء 1423/8/9 هـ - الموافق 15/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد المتمردين يمر قرب مصفحة فرنسية عقب وساطة السنغال لحل الأزمة بساحل العاج

أعلن التلفزيون الحكومي في ساحل العاج أمس الاثنين أن الجيش استعاد بلدة دالوا وهي من البلدات الرئيسية في منطقة زراعة الكاكاو بعد يوم من سقوطها في أيدي متمردي الحركة الوطنية لساحل العاج.

وقال التلفزيون "حررت دالوا بمساعدة السكان". وذكر سكان أن صوت تبادل كثيف لإطلاق النار استمر بعد حلول الظلام في دالوا التي تبعد 400 كيلومتر إلى الشمال الغربي من مدينة أبيدجان الرئيسية.

وكانت مصادر متطابقة ذكرت أن معارك بالأسلحة الثقيلة دارت مساء أمس الاثنين بين المتمردين والقوات الموالية للرئيس غباغبو بالقرب من دالوا.

تصريحات غباغبو
في غضون ذلك أعلن رئيس ساحل العاج لوران غباغبو أمس أن الأزمة التي تشهدها بلاده نتيجة التمرد العسكري ضد نظام حكمه منذ الشهر الماضي سيجري حسمها هذا الأسبوع سواء بالحرب أو السلم.

لوران غباغبو
وقال غباغبو في كلمة عبر الإذاعة والتلفزيون "أعتقد أننا في خط الخروج (من الأزمة) فإما أن نخرج منها بالسلام وإما أن نخرج منها بالحرب". وأضاف "أقول للناس في بواكيه إننا سنتوصل هذا الأسبوع إما إلى توقيع سلام وإما إلى الحرب، لكن لا يمكننا أن ننتظر أكثر من هذا الأسبوع".

وأوضح أنه أصدر الأوامر لجنوده للحفاظ على مواقعهم بسبب الوساطة التي تقوم بها المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا بين الحكومة والمتمردين على حكمه منذ التاسع عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي.

وكان المتمردون أعلنوا في بواكيه وسط البلاد تعليق كل المفاوضات بشأن وقف محتمل لإطلاق النار مطالبين "باستقالة" غباغبو. وقال السرجنت شريف عثمان أحد قادة المتمردين في مؤتمر صحفي إن لديه معلومات عن وجود 500 جندي أنغولي في أبيدجان, الأمر الذي دفع بحسب قوله إلى إقفال مطار المدينة. واتهم المتمردون فرنسا التي تنشر عسكريين في ساحل العاج, بدعم "نظام فاشي".

جندي من الانقلابيين قرب بواكيه (أرشيف)
وقال السرجنت عثمان إن المتمردين "لاحظوا بمرارة أن القوات الفرنسية ما زالت تتمركز حتى اليوم في مواقع مختلفة في ساحل العاج". واعتبر أن هذا الانتشار هو "كابح لتقدمهم نحو النصر" متحدثا عن "مؤامرة ضمنية" بين القوات الفرنسية والقوات الموالية للرئيس غباغبو متهما فرنسا بـ"تقديم معلومات للقوات الموالية عن حجمنا وتسلحنا".

وأفاد مراسلون في بواكيه أن الاتصالات الهاتفية المحمولة استؤنفت بشكل جزئي أمس الاثنين في هذه المدينة بعد انقطاعها لعدة أسابيع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة