زيارة الحدائق تقلل السمنة لدى الأطفال   
الخميس 1436/12/4 هـ - الموافق 17/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:57 (مكة المكرمة)، 15:57 (غرينتش)

كشفت دراسة حديثة أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث وخمس سنوات ولا تتاح لهم فرصة الوصول إلى الحدائق للعب، هم أكثر عرضة للإصابة بالسمنة عندما يصلون لسن السابعة.

وأوضحت الدراسة -التي شارك فيها نحو 6500 طفل من جميع أنحاء إنجلترا- أنه عند الأخذ
في الاعتبار عوامل مثل التغذية والنشاط البدني والتعليم والفقر، فإن عدم وجود حديقة يمكن للطفل اللعب والاستمتاع بها يمكن أن تشكل عاملا خطيرا في زيادة وزنه، طبقا لصحيفة "فايننشال إكسبريس".

ووجد الخبراء الذين أجروا البحث أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث وخمس سنوات من أسر ينخفض لديهم المستوى التعليمي، وليست لديهم فرصة اللعب في الحدائق، ترتفع لديهم احتمالات زيادة الوزن عند بلوغهم السابعة بنسبة 38%.

وأضافوا أنه بالنسبة للأطفال من عائلات أكثر تعليما ويعيشون في أحياء فقيرة، فإن نسبة إصابتهم بالسمنة عند بلوغهم السابعة تصل أيضا إلى 38%.

وقالت الباحثة الرئيسية آن ماري شالكفيك إنه لقد أظهرنا -في الدراسة- أن القيود المفروضة على الوصول للحدائق والأماكن المفتوحة ترتبط بزيادة الوزن في مرحلة الطفولة والإصابة بالسمنة. 

وأضافت أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لمعرفة كيف يمكننا نشر هذه النتائج واستخدامها
في الوقاية من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة