خلايا المنشأ تعيد قدرة مريضة على المشي   
الأحد 1425/11/1 هـ - الموافق 12/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)
قال علماء كوريون جنوبيون إنهم تمكنوا من إعادة القدرة على المشي لمريضة كانت مصابة بالشلل بعد زرع خلايا المنشأ (الخلايا الجذعية) في نخاعها الشوكي حسبما أوردته جريدة "كوريان تايمز".
 
وقاد الأستاذان سونغ شانغ هون من جامعة "شوصن" الكورية وكانغ كيونغ صن من جامعة "سول" الوطنية، والدكتور هان هون من "بنك دم الحبل السري في سول"، عملية جراحية تم خلالها زرع خلايا منشأ مستخلصة من دم الحبل السري في الجزء المصاب من النخاع الشوكي لمريضة عمرها 37 عاما.
 
وبعد مضي 15 يوما من الجراحة تمكنت المريضة التي كانت مصابة بالشلل منذ عام 1985 من تحريك مفصل الفخذ للمرة الأولى بعد أن بدأت أعصاب الحس والحركة في التحسن. وبعد 10 أيام أخرى ظهرت أول استجابة لقدمي المريضة. أي أنه خلال 3 أسابيع تقريبا من إجراء العملية تمكنت المريضة من استعادة قدرتها على المشي بالاستعانة بجهاز مشي.
 
وكان الدكتور سونغ وفريقه البحثي قد أجروا العام الماضي عملية جراحية تم فيها حقن خلايا منشأ مستخلصة من دم الحبل السري في السائل المحيط بالنخاع الشوكي لمريض، ولكنها لم تؤد إلى أي تحسن.
 
وينتظر أن يفتح ذلك الأسلوب المستحدث المجال لعلاج الأمراض العصبية، خاصة تلك التي تستدعي إيجاد بديل لعضو معطوب أو مفقود أو مصاب.
 
كما أن ذلك الأسلوب يتحاشى الإشكاليات الأخلاقية والدينية والسياسية التي تثار حول أبحاث خلايا المنشأ؛ لأنه يعتمد على دم الحبل السري الذي يتم التخلص عادة منه بالمقارنة بالمصادر الأخرى لخلايا المنشأ التي أثارت الجدل كاستنساخ الأجنة البشرية مثلا.
 
وكان فريق بحث أميركي قد تمكن في مايو/ أيار الماضي من تجديد الجزء المعطوب في عضلة القلب عن طريق زرع خلايا منشأ في ذلك الجزء، وتمكن فريق أميركي آخر في الشهر نفسه، من زرع خلايا منشأ مستخلصة من نخاع عظام المرضى أنفسهم في أدمغتهم لتتحول بنجاح إلى خلايا عصبية.
 
يذكر أن خلايا المنشأ هي تلك "الخلايا الخام" التي تتخصص فيما بعد لتصبح خلايا عظمية أو غضروفية أو عضلية أو عصبية أو غيرها.
 
وهذه الخلايا توجد في معظم أنسجة الجسم لتقوم بدور الإحلال والتجديد. فمثلا خلايا المنشأ في الدم هي المسؤولة عن الإنتاج المستمر لكل أنواع كريات الدم الحمراء والبيضاء وألياف التجلط وغيرها.
ـــــــــــــــــ
الجزيرة نت

 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة