التفكير بالموت يقصر عمر الإنسان   
الأحد 18/5/1423 هـ - الموافق 28/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكر باحثون أن كبار السن الذين يشعرون بالحزن والاكتئاب من تقدم السن يعيشون عمرا أقصر من نظرائهم الذين لا يفكرون بالطريقة ذاتها.

وقال باحثون في دراسة تنشر في العدد القادم من دورية علم النفس الاجتماعي التي تصدرها نقابة الأطباء النفسيين الأميركية إن الأشخاص الذين عبروا عن آراء أكثر إيجابية عن الشيخوخة عاشوا متوسط عمر يزيد بسبع سنوات ونصف عن أولئك الذين عبروا عن آراء سوداوية، مشيرين إلى أن شعور الفرد السلبي حيال تقدمه بالعمر يعد أسوأ حتى من الإصابة بالكوليسترول أو انخفاض ضغط الدم.

وأوضح فريق الباحثين الذي يقوده عالم النفس بيكا ليفي من جامعة يالي أن تأثير المفهوم الذاتي الإيجابي عن الشيخوخة على بقاء الإنسان على قيد الحياة أكبر بكثير من التأثيرات الفسيولوجية لضغط الدم المنخفض والكوليسترول، مشددا على أن هذا العامل يعد كذلك أكثر تأثيرا من العوامل المستقلة الأخرى المتمثلة بعدم التدخين وممارسة التمارين الرياضية اللتين ثبت أن كلا منهما يزيد عمر الإنسان بمعدل سنة إلى ثلاث سنوات.

وقد أجريت الدراسة على 660 شخصا من ولاية أوهايو أعمارهم من 50 عاما فما فوق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة