واشنطن تدعو عباس للعودة للمفاوضات   
السبت 1432/10/26 هـ - الموافق 24/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)

عباس في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة (الفرنسية)

قالت الولايات المتحدة إن الدولة الفلسطينية تمر عبر المفاوضات المباشرة "لا عبر طرق مختصرة"، وذلك في أول رد فعل أميركي على إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس تقدمه بطلب للعضوية الكاملة في الأمم المتحدة، وهي العضوية التي قالت روسيا إنها ستصوت لها.

وكتبت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس -في رسالة على موقع تويتر نشرت بعد لقاء عباس والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون-"بعد أن تنتهي الخطب اليوم سيتعين علينا أن نقر جميعا بأن السبيل الوحيد نحو إقامة دولة يمر عبر المفاوضات المباشرة، لا عبر طرق مختصرة".

وكانت واشنطن قد أعلنت أنها ستستخدم حق الفيتو في مجلس الأمن ضد الطلب الفلسطيني.

ومن ناحيتها، رحبت روسيا بمضمون خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي أعلن فيه تقدمه بطلب للعضوية الكاملة للدولة الفلسطينية، وقالت إنها ستصوت للطلب الفلسطيني.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن مصدر في الوفد الروسي قوله للصحفيين الجمعة إن روسيا ستصوت لصالح حصول فلسطين على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، إذا طرحت مسألة الاعتراف أمام مجلس الأمن الدولي.

وأضاف المصدر أن روسيا "على حد علمه" لا ترى أي فوارق واضحة بين اللجوء إلى الأمم المتحدة ومحادثات السلام الحالية، وهو ما يخالف التصور الأميركي الإسرائيلي بأن المفاوضات هي الإطار الوحيد للمسعى الفلسطيني.

من ناحيته، رحب وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو بالخطوة الفلسطينية، وأعلن تأييده لها باعتبارها "إنصافا مستحقا لنضال الشعب الفلسطيني".

وأكد الوزير في بيان أن مصر لم ولن تدخر جهدا لدعم القضية الفلسطينية، وستواصل مساعيها لحث كافة الأطراف الدولية على التجاوب مع المطلب الفلسطيني.  

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة