يوغسلافيا لا تستبعد تسليم ميلوسوفيتش إلى محكمة لاهاي   
الأحد 12/3/1422 هـ - الموافق 3/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زوران جينجيتش
أعلن رئيس الوزراء الصربي زوران جينجيتش أن يوغسلافيا لا يمكنها التغاضي عن تسليم الرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفيتش الموجود حاليا قيد الحجز الاحترازي إلى محكمة جرائم الحرب إذا أرادت الخروج من عزلتها.

وقال جينجيتش في مقابلة نشرتها اليوم صحيفة "أل موندو" الإسبانية إن يوغسلافيا لا يمكنها أن تسمح بخسارة المساعدة الاقتصادية الضرورية في حال رفضها القيام بذلك.

وكان جينجيتش قد توقع أمس أن تبدأ محاكمة ميلوسوفيتش قريبا في صربيا، وقال للإذاعة النمساوية إن محاكمة ميلوسوفيتش قد تبدأ في غضون ثلاثة أو أربعة أشهر.
سلوبودان ميلوسوفيتش

ولم يستبعد جينجيتش أن يتهم ميلوسوفيتش أيضا بارتكاب جرائم حرب، مضيفا أن جميع الاحتمالات واردة لأن المحاكمة ستكون مفتوحة، وأكد أن المحاكمة لن تكون سياسية بل محاكمة تقوم على أساس الأدلة.

يذكر أن الرئيس اليوغسلافي السابق الذي اضطر إلى التنحي في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي واعتقل في الأول من أبريل/ نيسان الماضي ثم وضعه القضاء الصربي قيد الحبس الاحترازي بعد اتهامه بسوء استغلال السلطة والفساد. كما اتهمت محكمة جرائم الحرب في لاهاي أيضا ميلوسوفيتش بارتكاب جرائم حرب في كوسوفو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة