قتلى للجيش والحشد وقصف على الفلوجة   
السبت 1437/7/17 هـ - الموافق 23/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 (مكة المكرمة)، 12:40 (غرينتش)

قالت مصادر عسكرية عراقية إن 11 من أفراد الجيش ومليشيا الحشد الشعبي قتلوا، وأصيب 12 آخرون في هجوم بسيارة ملغمة شنه تنظيم الدولة الإسلامية، استهدف قوة مشتركة من الجيش والحشد في محيط بلدة الكرمة، شمال شرق الفلوجة.

وأضافت المصادر أن نحو عشرين من الجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي سقطوا بين قتيل وجريح الليلة الماضية في تفجير سيارة مفخخة في منطقة الروفة، بمحيط بلدة الكرمة شمال شرق الفلوجة.

وفي محيط بلدة هيت، قتل ستة من أفراد الحشد العشائري، وأصيب ثمانية، في تفجير عبوة ناسفة استهدفهم بمحيط البلدة، غربي الأنبار.

وفي جنوبي الرمادي، قالت مصادر أمنية إن خمسة مدنيين قتلوا، وأصيب سبعة، بانفجار منزل ملغم؛ وأوضحت المصادر أن القتلى والجرحى هم أفراد عائلة واحدة كانوا عائدين الى منزلهم

قصف الفلوجة
في الأثناء كثف الجيش العراقي قصفه المدفعي والصاروخي على عدة أحياء بالفلوجة، وقالت مصادر طبية عراقية وشهود عيان إن مدنيا على الأقل قتل وأصيب أربعة آخرون جراء القصف العنيف الذي يشنه الجيش العراقي بالمدفعية وراجمات الصواريخ على عدة أحياء سكنية في الفلوجة (غرب بغداد).

وأضافت المصادر أن القصف تركز على منطقة الحَصي في المحيط الجنوبي الغربي للمدينة، وعلى أحياء جبيل والرسالة والأندلس (وسط المدينة)، وأدى القصف كذلك إلى إلحاق أضرار بعدد من المنازل والممتلكات في المدينة.

ويتزامن هذا القصف مع حصار خانق تفرضه القوات الأمنية العراقية والمليشيات المسلحة التي تدعمها على مدينة الفلوجة ومحيطها منذ أكثر من عامين، مما تسبب في نقص حاد في المواد الغذائية والخدمات الأساسية والأدوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة