محكمة فرنسية تأمر بإطلاق سراح رجوي بكفالة   
الأربعاء 1424/5/4 هـ - الموافق 2/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مريم رجوي (الفرنسية)

أمرت محكمة استئناف باريس اليوم بإطلاق سراح زوجة زعيم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية مريم رجوي بكفالة بعد اعتقالها منذ نحو عشرة أيام بتهم تتعلق بما يسمى الإرهاب. كما أمرت المحكمة بإطلاق سراح ثمانية أعضاء آخرين في المنظمة بينهم شخص واحد بكفالة مالية.

وقال محامي الدفاع هنري لوكلير إنه يتعين على رجوي دفع مبلغ قدره 80 ألف يورو لإطلاق سراحها. وأوضح محام آخر أن رجوي "ستخرج بعد أن تتمكن أسرتها من جمع المبلغ المطلوب أي خلال يوم أو يومين".

ولدى إعلان النبأ عمت الفرحة حوالي 600 من أعضاء وأنصار مجاهدي خلق كانوا ينتظرون أمام مقر المنظمة في ضاحية أوفير سور واز الباريسية. وقد تجمع هؤلاء بصورة عفوية أمام سور مبنى المنظمة حيث جرت حملة اعتقالات واسعة في 17 يونيو/ حزيران الماضي.

وفي وقت سابق أمس أمرت محكمة الاستئناف بالإفراج عن سيدتين اعتقلتا في إطار الحملة على المنظمة. وقد اعتقل 17 شخصا من أعضاء وأنصار المنظمة المدرجة على لائحة الاتحاد الأوروبي للمنظمات الإرهابية, بتهمة "الاشتراك مع أشخاص يقيمون صلات مع منظمة إرهابية وتمويل الإرهاب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة