ميلر يتعهد بالقضاء على الفساد في بولندا   
الأحد 29/4/1424 هـ - الموافق 29/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ميلر وزوجته يدليان بصوتيهما في استفتاء انضمام بولندا للاتحاد الأوروبي (الفرنسية - أرشيف)
تعهد رئيس الوزراء البولندي ليسزيك ميلر بالقضاء على الفساد في صفوف حزب الديمقراطية الاشتراكية الذي يتزعمه.

وقال ميلر في افتتاح أعمال المؤتمر السنوي للحزب الذي بدأ صباح اليوم في العاصمة وارسو إنه لن يتسامح مع أي عضو في الحزب يثبت تورطه في قضية فساد وسيجعله يدفع ثمن ذلك أمام العدالة، معترفا في الوقت نفسه بأنه يتحمل جزءا من المسؤولية في تفشي ما سماه "الظاهرة السرطانية".

ودعا أعضاء حزبه للحكم بنزاهة على دوره القيادي في الحزب في السنوات الأربع الماضية عند التصويت في وقت لاحق اليوم لاختيار زعيم للحزب.

ويمتلك ميلر الحظ الأوفر للفوز بزعامة ثانية للحزب في ظل عدم وجود أي منافس قوي له رغم انحسار شعبيته في استطلاعات الرأي. وتشير هذه الاستطلاعات إلى أن 60% من البولنديين يرغبون بتغيير الطاقم الحكومي، في حين عبر 23% عن رضاهم عن هذا الطاقم.

وكان ميلر نجا من التصويت لحجب الثقة عن حكومته الذي جرى داخل البرلمان في 13 يونيو/ حزيران الجاري بعد خمسة أيام من تصويت البولنديين لصالح الانضمام للاتحاد الأوروبي في الاستفتاء الذي جرى في الأول من الشهر نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة