50 شهيدا في غزة رغم "الهدنة" الإسرائيلية   
الاثنين 1435/10/9 هـ - الموافق 4/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:28 (مكة المكرمة)، 10:28 (غرينتش)

انتهكت إسرائيل هدنة أعلنتها انفراديا كان يفترض أن تبدأ في العاشرة من صباح اليوم في قطاع غزة،
بعدما قصفت منزلا في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة، استشهدت على أثره طفلة وأصيب نحو ثلاثين آخرين. وفي شرقي مدينة رفح جنوب القطاع انتُشلت جثامين ستة شهداء من تحت الركام.

وقد تسبب العدوان الإسرائيلي اليوم في استشهاد خمسين فلسطينيا، ليبلغ عدد الشهداء الإجمالي منذ بدء العدوان نحو 1960، بينما فاق عدد الجرحى 9400.

وقال مراسل الجزيرة تامر المسحال في تقرير من شرق رفح إن المنطقة شهدت دماراً واسعاً، حيث انتُشلت جثتان لطفلين وثالثة لسيدة كانت تركت في مكانها لمدة أربعة أيام حتى تحللت.

وأضاف المراسل أن أهالي الحي عادوا إليه للوقوف على حجم الدمار الذي تعرضت له منازلهم، وذلك رغم أن إسرائيل استثنت هذه المنطقة من الهدنة التي أعلنتها من جانب واحد.

وكانت طفلة قد استُشهدت في وقت سابق اليوم الاثنين وجُرح 36 شخصاً في قصف لطائرة حربية إسرائيلية من طراز أف-16 لأحد المنازل في مخيم الشاطئ بقطاع غزة.

وجاء القصف بعيد إعلان تل أبيب من جانب واحد وقفاً لإطلاق النار في قطاع غزة لمدة سبع ساعات، لكن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سرعان ما اتهمت إسرائيل بخرق الهدنة.

كما جاء بعد انتقاد حاد غير معتاد من واشنطن لقصف إسرائيلي آخر أمس الأحد على مدرسة تديرها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) التابعة للأمم المتحدة في رفح وأسفر عن استشهاد عشرة أشخاص.

وقال المتحدث باسم حركة حماس سامي أبو زهري إن التهدئة التي أعلنتها إسرائيل من جانب واحد تهدف إلى صرف الانتباه عن المذابح التي ترتكبها في غزة.

وأضاف أن حماس لا تثق في مثل هذه التهدئة وتحث الشعب الفلسطيني على توخي الحذر.

فلسطينيون يحملون جريحاً أُصيب في غارة إسرائيلية على مدرسة للأونروا برفح (الأوروبية)

وقال مسؤول بوزارة الدفاع الإسرائيلية في بيان إن هذه الهدنة التي بدأت في الساعة العاشرة صباح اليوم تنتهي في  الخامسة مساء بتوقيت مكة المكرمة "لن تسري على مناطق في مدينة رفح بجنوب غزة حيث كثفت القوات البرية الإسرائيلية هجماتها بعد مقتل ثلاثة جنود في كمين نصبته حماس هناك يوم الجمعة".

وأضاف المسؤول "إذا خُرقت الهدنة سيرد الجيش على إطلاق النار خلال الفترة المعلنة".

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن سلاح الجو أغار خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية على مائة هدف في قطاع غزة.

تنديد إيراني
وفي طهران ندد الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الاثنين بتقاعس مجلس الأمن الدولي حيال ما وصفها بالمجزرة التي ترتكبها إسرائيل بحق الفلسطينيين.

وقال -في خطاب أمام لجنة القدس في حركة دول عدم الانحياز المجتمعة في طهران- إن "العدوان الوحشي لجيش هذا النظام (إسرائيل) قاتل الأطفال يتواصل مع سياسة متعمدة تقضي بارتكاب إبادة من خلال إنزال مجازر بالمدنيين وتدمير البنى التحتية والمنازل والمراكز الطبية والمدارس والمساجد".

في غضون ذلك حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من أن عملية "الجرف الصامد" -وهو الاسم الذي تطلقه تل أبيب على العملية العسكرية في غزة- ستستمر حتى تحقيق أهدافها.

وكرر نتنياهو -في بيان أصدره مكتبه اليوم الاثنين وحصلت الجزيرة نت على نسخة منه- اتهاماته بأن حماس تستخدم أهالي غزة دروعاً بشرية, وبأنها تتعمد استهداف المدنيين الإسرائيليين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة