قتلى بهجوم على معمل غاز التاجي ببغداد   
الأحد 1437/8/9 هـ - الموافق 15/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:40 (مكة المكرمة)، 8:40 (غرينتش)
قالت مصادر في الشرطة العراقية ببغداد، إن عشرة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب أكثر من خمسة وعشرين أغلبهم من أفراد الأمن، بهجوم على معمل إنتاج الغاز السائل في منطقة التاجي شمالي بغداد، في وقت أعلنت فيه الشرطة العراقية استعادة السيطرة على عامرية الفلوجة بعد هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية.


وقالت مصادر في الشرطة العراقية إن خمسة من أفراد الأمن قتلوا وأصيب 15 عاملا بهجوم مسلح على معمل غاز التاجي شمال بغداد، وأضافت أن ستة مسلحين يرتدون أحزمة ناسفة اقتحموا المعمل في ساعات الصباح الأولى وبدأ الهجوم بتفجير سيارة ملغمة عند بوابة المعمل.

وأفادت أن القوات الحكومية استعادت السيطرة على المعمل بعد أن اشتبكت مع المسلحين وتمكنت من قتلهم، وقد أدى الهجوم إلى نشوب حريق في المعمل بسبب انفجار خزانات للغاز.

وأعلن المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد العميد سعد معن أن "ثمانية انتحاريين اقتحموا صباح اليوم معمل غاز التاجي، أعقب ذلك تفجير سيارة مفخخة في بوابة الاستعلامات أسفر عن مقتل خمسة أشخاص من الموظفين والحراس وإصابة 13 آخرين بجروح في حصيلة أولية".

وأضاف أن "قسما من الانتحاريين فجر حزامه الناسف، والآخرين قتلوا برصاص قوات الأمن"، وأوضح أن "التفجيرات أسفرت عن نشوب حريق في ثلاثة خزانات للغاز تحاول فرق الدفاع المدني إطفاءه بعد السيطرة على الموقف".

عامرية الفلوجة
في هذه الأثناء قالت مصادر بشرطة مدينة عامرية الفلوجة إن الهجوم الذي نفذته قوة تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية على مجمع سكني بالمدينة فجر أمس انتهى بسيطرة القوات الأمنية العراقية على الموقف.

video

وجاء ذلك بعد ساعات من المواجهات المسلحة بين الجانبين. وأضافت المصادر ذاتها أن جميع عناصر التنظيم قتلوا بعد دخولهم المجمع، كما قتل العديد من عناصر الحشد العشائري وقوات الأمن في الاشتباكات التي دارت بين الجانبين.

في المقابل قالت مصادر مقربة من تنظيم الدولة إن التنظيم قتل نحو سبعين من الجيش والشرطة العراقيين في عملية اقتحام وسط عامرية الفلوجة، وأضافت أن التنظيم دخل عامرية الفلوجة برتل سيارات عسكرية تجاوز بها نقاط التفتيش والثكنات المنتشرة على طول الطريق.

وتعتبر عامرية الفلوجة ملجأ لعشرات الآلاف من النازحين الذين فروا من سيطرة تنظيم الدولة على الفلوجة وما جاورها، كما أن فيها عشائر البوعيسى التي تقود الحشد العشائري الذي يساند القوات الحكومية في قتال تنظيم الدولة الإسلامية.

من جهة أخرى قالت مصادر في الشرطة العراقية، إن ستة من أفراد الحشد العشائري بينهم ضابط  قتلوا وأصيب سبعة عشر آخرون في اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة جبة غربي الأنبار.

على صعيد متصل قالت قيادة عمليات الجزيرة والبادية، إن القوات العراقية بمساندة أبناء العشائر وطيران التحالف الدولي تمكنت من استعادة قريتي الوردية والريعي من سيطرة تنظيم الدولة في جزيرة البغدادي غرب محافظة الأنبار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة