كوريا الشمالية تستقبل المفتشين النوويين بصاروخ قصير المدى   
الخميس 1428/6/13 هـ - الموافق 28/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:17 (مكة المكرمة)، 23:17 (غرينتش)
وحدات سلاح الصواريخ الكورية في استعراض عسكري (رويترز-أرشيف)
 
نقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) عن مصدر حكومي لم تحدده احتمال إطلاق كوريا الشمالية اليوم صاروخاً جديداً قصير المدى في بحر اليابان، في الوقت الذي يجري فيه مفتشو الأمم المتحدة زيارة لكوريا الشمالية لمناقشة إغلاق مفاعلها النووي.

وقالت الوكالة إن الصاروخ الذي لم يتبين نوعه، مداه مائة كلم وأطلق عند الحادية عشرة والنصف صباحاً بالتوقيت المحلي (الثالثة والنصف ظهراً بتوقيت غرينتش) وسقط ضمن المياه الإقليمية لكوريا الشمالية.

وذكر المصدر امتلاكه معلومات وثيقة بشأن إطلاق كوريا الشمالية صاروخاً قصير المدى من قاعدة عسكرية في شمال شرق ميناء هام هانغ، ضمن إطار تمارين عسكرية روتينية.

وقال متحدث عسكري كوري جنوبي نحن نراقب كوريا الشمالية عن كثب، لكن لا يمكننا تأكيد هذه المعلومات الصحفية.
 
تاريخ الصواريخ



وكانت وكالة يونهاب ذكرت في التاسع من الشهر الحالي أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخاً قصير المدى من ساحلها الشرقي، وهو ما نفته الأخيرة بعد يومين.

وأطلقت كوريا الشمالية في 25 مايو/أيار و7 يونيو/حزيران صواريخ قصيرة المدى ضمن تمارين عسكرية روتينية تجري سنوياً.

وقبلها تحدت التحذيرات الدولية عندما أطلقت في يوليو/تموز من العام الماضي صواريخ باليستية، بما فيها سبعة صواريخ بعيدة المدى من طراز تايبودونغ2 التي تستطيع الوصول إلى الساحل الغربي للولايات المتحدة الأميركية.

وبدأت الأزمة منذ عام 1998 عندما أطلقت كوريا الشمالية صواريخ طويلة المدى مما جعل اليابان تشعر بالتهديد من هذه الدولة الشيوعية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة