المعارضة الإثيوبية تدعو لتظاهرات ضد الحكومة   
الأحد 1421/11/5 هـ - الموافق 28/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ملس زيناوي
دعت ستة من أحزاب المعارضة في إثيوبيا إلى مظاهرات ضد الحكومة في العاصمة أديس أبابا وذلك احتجاجا على اتفاق سلام تم توقيعه مع إريتريا مؤخرا في الجزائر وارتفاع أسعار الوقود وانتهاكات حقوق الإنسان.

وتقول المعارضة إن زيادة الأسعار لا تأخذ في الاعتبار الأوضاع المعيشية السيئة للمواطنين. وتجوب شوارع العاصمة منذ أمس سيارات تدعو المواطنين عبر مكبرات الصوت للمشاركة في الاحتجاج ضد حزب الجبهة الثورية الديمقراطي الحاكم.

وقالت المعارضة إنها حصلت على ترخيص من السلطات بقيام المظاهرة التي تأتي بعد اتهامات وجهتها أحزاب المعارضة للحكومة في يوليو/تموز الماضي بجر البلاد إلى أزمة اجتماعية واقتصادية خطيرة.

وتسيطر المعارضة على 28 مقعدا فقط في البرلمان الإثيوبي المكون من 548 عضوا، إلا إنها نجحت عبر حملة صحفية في إثارة الرأي العام ضد الحكومة في عدد من القضايا.

يذكر أن حربا بين إثيوبيا وإريتريا اندلعت عام 1998 واستمرت عامين أدت إلى إرهاق الاقتصاد الإثيوبي الذي يعاني أصلا من مشكلات كبيرة يعود تاريخها إلى سنوات الجفاف والمجاعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة