مرسيل خليفة ينتقد ضعف تضامن العرب مع تسونامي   
الخميس 1425/12/17 هـ - الموافق 27/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:13 (مكة المكرمة)، 11:13 (غرينتش)
مرسيل وصف رد فعل العرب بـ"لا مبالاة مقرفة"
انتقد الموسيقار اللبناني مرسيل خليفة خلال تقديمه بالتعاون مع الأمم المتحدة, فيديو كليب تضامنيا مع ضحايا تسونامي أمس في بيروت ضعف ردود الفعل الإنسانية في العالم العربي على الكارثة التي حصدت أكثر من 280 ألف شخص بين قتيل ومفقود.
 
وقال خليفة إن هناك "لامبالاة مقرفة أو بالأحرى عنصرية تعشش في مجتمعاتنا العربية.. العالم بأسره مد يد المساعدة إلى المنكوبين أما نحن فلم نمدها" مضيفا خلال  مؤتمر صحفي عقده في مقر الأمم المتحدة في بيروت "في هذه المنطقة.. لبنان حيث عشرات الألوف من العاملين الآسيويين لم نر مشهدا إنسانيا واحدا ولا فعل تعاطف".
 
وأضاف الموسيقار المعروف بأغانيه الملتزمة سياسيا وإنسانيا "لنجمع التبرعات تكفيرا عن ذنوبنا تجاه العمالة الآسيوية: أجور زهيدة, غياب الحماية الاجتماعية, حجز جواز السفر".
 
ورأى نجيب فريجي مدير مركز الأمم المتحدة الإقليمي للإعلام في عمل خليفة الذي حمل عنوان "ونحن كذلك نحب الحياة" ومدته سبع دقائق "صرخة ضمير لا تقف عند حدود الكارثة إنما ذهبت لمعالجة أحد روافدها وهي أوضاع شريحة اجتماعية أصلها من بعض البلدان المنكوبة تتواجد في منطقتنا في ظروف ربما لا تتوافق مع ما نصت عليه المواثيق الدولية من حقوق مختلفة للإنسان".
 
من ناحيته رأى الشاعر والصحفي زاهي وهبي من تلفزيون المستقبل في عمل خليفة -الذي ستقوم الأمم المتحدة بتوزيعه، ويختتم بعنوان مصارف لجمع التبرعات- لفتة لإنقاذ ماء وجه اللبنانيين, بحسب قوله.
 
ولا يتضمن الفيديو أي كلمة, وحدها الموسيقى التي وضعها خليفة تصور تشابك الموت بالحياة وتعبر عن اللوعة والغضب وفي النهاية عن الأمل إذ "رغم ظلمة الأشياء سنضيء شمعة صغيرة في وسط ظلام دامس" كما قال خليفة, حيث تتكرر جملة موسيقية واحدة بصيغ توزيعية مختلفة, تتشابك تتألق وتتناقض لتصور الصراع بين الموت والحياة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة