خاتمي يستقبل كاسترو في قصر الشاه   
الثلاثاء 1422/2/15 هـ - الموافق 8/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خاتمي يستقبل كاسترو في طهران 
أقام الرئيس الإيراني محمد خاتمي استقبالا رسميا حافلا للرئيس الكوبي فيدل كاسترو في قصر الشاه السابق شمالي طهران. وقال
الرئيس الكوبي إنه يريد في المقام الأول بناء علاقات سياسية قوية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وقال الرئيس كاسترو للصحفيين إنه لم يأت من أجل إقامة علاقات اقتصادية.. "إنها زيارة سياسية"، لكنه قال إنه يحمل أجندة مفتوحة لبحث تعزيز العلاقات بين البلدين.

وقد أثنى الرئيس الكوبي على سياسة إيران في محاربتها للإمبريالية بعد أن أسقطت الثورة الإسلامية في العام 1979 شاه إيران المدعوم من أميركا.

من جانبه قال الرئيس خاتمي إن التعاون الإيراني الكوبي يهدف إلى خلق نظام عالمي تكون فيه الحقوق الرئيسية لجميع المواطنين، وحقوقهم في الحصول على الحرية محترمة". ودعا إلى "عالم لا تملي فيه دولة على أخرى شروطها".

يذكر أن الرئيسين الإيراني والكوبي التقيا في الفترة الأخيرة مرتين أولاهما في هافانا والثانية على هامش مؤتمر دول عدم الانحياز في جنوب أفريقيا.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الكوبي أثناء زيارته التي تستغرق ثلاثة أيام المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي، كما سيجتمع بالرئيس السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني، ورئيس مجلس الشورى الإيراني مهدي كروبي. ومن المقرر أن يزور ضريح مؤسس الجمهورية الإسلامية الإمام الخميني.

يشار إلى أن الرئيس الكوبي يقوم بجولة لعدد من الدول العربية والإسلامية بدأها في الجزائر. وسيتوجه الرئيس كاسترو بعد زيارة طهران إلى ماليزيا، وقد يقوم بزيارة قطر.

وتقيم كل من إيران وكوبا علاقات سياسية وثيقة منذ الثمانينات، إلا أن مبادلاتهما التجارية ضعيفة ولا تتجاوز قيمتها 20 مليون دولار. ويعتزم البلدان تنشيط التبادل التجاري بينهما في مجال الأدوية والبضائع الصناعية إلى جانب سلعتي السكر والنفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة