تفتيش 17 منزلا بلندن في إطار التحقيق بشبكة إرهاب   
الاثنين 1427/8/11 هـ - الموافق 4/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:11 (مكة المكرمة)، 12:11 (غرينتش)
الشرطة البريطانية أكدت وجود معسكرات تدريب على أراضيها (الفرنسية-أرشيف)

قامت الشرطة البريطانية بتفتيش العديد من المنازل في العاصمة لندن في إطار تحقيق بشأن "شبكة تدريب إرهابيين مزعومة" فيما يمثل أمام المحكمة اليوم ثمانية مشتبه في ضلوعهم بمخطط مزعوم لتفجير طائرات.

وقالت الشرطة في بيان إن عمليات تفتيش تجرى في 17 مبنى سكنيا في جنوب لندن وشرقها وشمالها في عملية تركز على البحث عن أدلة على انتماء قاطنيها لشبكة تدريب بمعسكرات تدريب للإرهاب في بريطانيا.

وأشارت إلى أن 12 شخصا احتجزوا في مطعم صيني مزدحم ليل الجمعة في إطار ما وصفته الشرطة بـ"عملية خطط لها سلفا بقيادة المخابرات" وجاءت بعد مراقبة استمرت أشهرا.

وأوضحت أن بعض المعتقلين كانوا تحت المراقبة منذ أشهر بما في ذلك الوقت الذي قضوه في معسكر مزعوم للإرهاب في منطقة ليك شمالي غربي إنجلترا، وأضافت أن استجوابهم يجرى بموجب قانون مكافحة الإرهاب. وفتشت الشرطة أيضا مدرسة إسلامية في جنوبي البلاد لليوم الثاني على التوالي.

وقالت إن محكمة منحتها مهلة حتى يوم الأربعاء لاستجواب ثلاثة من بين 14 شخصا اعتقلوا مطلع الأسبوع في إطار هذا التحقيق وسمحت باحتجاز الـ11 شخصا الباقين حتى مطلع الأسبوع إلى حين اتخاذ قرار بتوجيه اتهامات لهم أو الإفراج عنهم أو تمديد استجوابهم.

وكانت الشرطة ذكرت في فبراير/شباط الماضي أنها عثرت على أدلة على وجود معسكرات لتدريب الإرهاب في بريطانيا.

ولفتت شرطة سكوتلاند يارد إلى أن عملية لندن ليست لها صلة باعتقال أكثر من 20 شخصا الشهر الماضي على خلفية الاشتباه بضلوعهم بالتخطيط لمؤامرة مزعومة لتفجيرات طائرات متجهة إلى الولايات المتحدة.

وفي إطار هذه القضية وجهت اتهامات بالتآمر لارتكاب جرائم قتل لأحد عشر شخصا ومددت فترة احتجازهم، فيما سيمثل ثمانية منهم أمام محكمة بلندن اليوم الاثنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة