محادثات جديدة بين كوسوفو وصربيا   
الخميس 1434/6/8 هـ - الموافق 18/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 20:45 (مكة المكرمة)، 17:45 (غرينتش)
مفوضة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون (الفرنسية)

صرح مسئولون في بريشتينا أن كوسوفو وصربيا ستستأنفان المحادثات بينهما مجددا الجمعة في بروكسل, وكانت جولة الخميس قد فشلت في التوصل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات وتخفيف حدة التوتر في منطقة البلقان.

وقالت حكومة كوسوفو في بيان لها إن المفاوضين "عادوا من المطار في ليوبليانا (عاصمة سلوفينيا) إلى بروكسل لمواصلة اجتماعات مع الوفد الصربي" بعد طلب من مفوضة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون.

حضور
وأكد بكيم كولاكو مستشار رئيس وزراء كوسوفو لوسائل الاعلام المحلية أن المحادثات ستستأنف الجمعة.

وفي بروكسل، أكد مسؤول بالبعثة الصربية إلى الاتحاد الأوروبي أن بلغراد ستشارك بالمحادثات بقيادة رئيس الوزراء الصربي داسيتش.

وقال مصدر بالاتحاد الأوروبي في بروكسل لوكالة الصحافة الفرنسية إن المباحثات ستركز على اثنين فقط من القضايا العالقة, هي الشرطة بشمال كوسوفو حيث الصرب يشكلون الأغلبية, ومسألة تمثيل كوسوفو بالمنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة.

بريشتينا أثارت مسألة التمثيل بالمنظمات الدولية الأربعاء، على الرغم من أنها لم تكن جزءا من المفاوضات السابقة.

وفي جلسة الأربعاء ألقي كل جانب باللوم على الآخر لرفضه اقتراح بروكسل للوساطة حول كيفية نزع فتيل التوتر بينهما منذ فترة طويلة.

حاجة للاتفاق
وتحتاج بلغراد إلي التوصل لاتفاق مع كوسوفو الأيام المقبلة حتي تزيد من فرص انضمامها للاتحاد الأوروبي.

ويؤدي عدم التوصل إلى اتفاق بين صربيا وكوسوفو حتي الأسبوع القادم إلى تأجيل انضمام صربيا إلى الاتحاد الاوروبي إلى أجل غير مسمى.

وكوسوفو التي أعلنت الاستقلال عن صربيا عام 2008، تتطلع لاتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي كمكافأة إذا تم التوصل إلى اتفاق.

ورفضت صربيا الاعتراف باستقلال كوسوفو، على الرغم من أن أكثر من تسعين بلدا قد فعل ذلك، بما في ذلك الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة