مجلس الوزراء الكويتي يقدم استقالته   
الثلاثاء 21/3/1430 هـ - الموافق 17/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:33 (مكة المكرمة)، 10:33 (غرينتش)

ناصر محمد الأحمد الصباح واجه ثلاثة استجوابات في أسبوعين (الفرنسية-أرشيف)

قدم مجلس الوزراء الكويتي استقالته إلى أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح لتجنب استجواب رئيس الوزراء الشيخ ناصر محمد الأحمد الصباح في البرلمان.

وقال النائب عبد اللطيف العميري ونائب آخر طلب عدم ذكر اسمه لرويترز إن مجلس الوزراء قدم استقالته رسميا ويتعين على أمير البلاد قبول هذه الاستقالة أو رفضها.

من جهته قال رئيس مجلس الأمة الكويتي جاسم الخرافي إنه لم يبلغ بعد بهذه الاستقالة.

وتعليقا على ذلك قال مراسل الجزيرة في الكويت سعد العنزي إنه طبقا لعدد من النواب فإن الاستقالة وقعت وسيتم تقديمها لأمير البلاد وسط توقعات بأن يتم حل مجلس الأمة (البرلمان) والدعوة لانتخابات تشريعية.

وقال المراسل إن استقالة الحكومة كانت متوقعة بعد ثلاثة استجوابات قدمت ضد رئيس الوزراء وهناك استجوابات أخرى في الطريق، مشيرا إلى أن الوضع السياسي في البلاد محتقن جدا ولا يوجد خيار سوى اللجوء للانتخابات أو اللجوء إلى خيارات أخرى قد تدخل البلاد في نفق سياسي مظلم.

وكان عدد من النواب الإسلاميين قدموا ثلاثة استجوابات ضد رئيس الحكومة بتهمة سوء الإدارة ومخالفة الدستور والإخفاق في تبني سياسة مالية واقتصادية رشيدة.

وكان أمير الكويت قد حل مجلس الأمة قبل نحو عام لإنهاء أزمة بين النواب ومجلس الوزراء. كما أدى تحرك لاستجواب رئيس الوزراء الشيخ ناصر الصباح لاستقالة الحكومة السابقة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي قبل أن يكلف أمير البلاد الشيخ ناصر بتشكيل حكومة جديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة