السلطة الفلسطينية تعارض التطبيع الرياضي مع إسرائيل   
الجمعة 1426/11/9 هـ - الموافق 9/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:49 (مكة المكرمة)، 23:49 (غرينتش)

لقطة جماعية قبل لقاء برشلونة مع الفريق المكون من لاعبين فلسطينيين وإسرائيليين (الفرنسية) 


قال مسؤول بالسلطة الفلسطينية إنها تعتزم معاقبة لاعبين لمشاركتهم إلى جانب إسرائيليين في "مباراة سلام" جرت الأسبوع الماضي ضد فريق برشلونة الإسباني، وذلك انطلاقا من موقف الشعب الفلسطيني الذي يعارض تطبيع العلاقات قبل إنهاء الاحتلال للأراضي التي استولت عليها إسرائيل عام 1967.
 
ونقلت وكالة رويترز عن جمال زقوت المسؤول في السلطة الوطنية الفلسطينية أن السلطة ستشكل لجنة للتحقيق مع اللاعبين الذين شاركوا في المباراة، مضيفا أن كل من شارك سيعاقب.
 
وكان الفريق المكون من لاعبين فلسطينيين وإسرائيليين خسر بنتيجة 1-2 أمام برشلونة في المباراة التي جرت في حضور نحو 32 ألف متفرج تقدمهم عدد من كبار الشخصيات وجرت تحت رعاية "مركز شيمون بيريس للسلام".
 
ولم يلق هذا الموقف إعجاب الإسرائيليين بطبيعة الحال حيث وصفته متحدثة باسم  مركز بيريس بأنه مقلق وغير مسؤول، مشيرة إلى أن المركز وشريكه الفلسطيني حصلا على موافقة الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومستشاره للأمن القومي جبريل الرجوب فيما يتعلق بالمباراة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة