تقرير يكشف مخاطر أمنية على مونديال البرازيل   
الخميس 1435/5/20 هـ - الموافق 20/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:13 (مكة المكرمة)، 9:13 (غرينتش)
استعدادات البرازيل للمونديال لا تزال تسير على قدم وساق (الأوروبية-أرشيف)
كشف تقرير سري للحكومة البرازيلية وجود مخاطر أمنية تواجه البلاد في استضافتها لبطولة كأس العالم هذا العام بما في ذلك الاحتجاجات السياسية والإضرابات بحسب ما نقلته صحيفة غلوبو اليومية الأربعاء.
 
وقال مكتب رئيسة البرازيل ديلما روسيف لوكالة الصحافة الفرنسية إن التقرير الذي لا يحمل تاريخا معينا ليس نهائيا وناتج فقط عن مشاورات مع سكان محليين في بعض المدن التي من المقرر أن تستضيف فعاليات المونديال في يونيو/حزيران ويوليو/تموز المقبلين.

وتظهر الوثيقة مخاوف أمنية في ست من 12 مدينة ستسضيف المباريات، بما في ذلك ريو دي جانيرو، التي ستحتضن ختام البطولة، مشيرة إلى ما وصفته بعلاقات صعبة بين السلطات العامة والمجتمع في تلك المدن.

يأتي ذلك في حين تكافح السلطات المحلية في ريو دي جانيرو لتعزيز الأمن في المدينة عن طريق تكثيف وجود الشرطة في المناطق وتهدئة الأحياء الفقيرة المترامية الأطراف بالمدينة.

وفي مدينة بيلو هوريزونتي جنوبي شرقي البلاد تخشى السلطات من أن يؤدي إضراب موظفي الخدمة المدنية إلى إشعال الاحتجاجات من قبيل تلك التي شهدتها المدينة ومناطق أخرى رئيسية خلال كأس القارات في يونيو/حزيران الماضي.

ولا تعد العاصمة برازيليا بمعزل عن هذه المخاوف وفقا للتقرير حيت "تحاول أحزاب المعارضة تشويه صورة محافظ المدينة" أنغلو كيروش المنتمي لحزب العمال الحاكم.

كما أعرب التقرير عن القلق بشأن أمن الفرق والزوار الأجانب خلال نهائيات المونديال لمدة شهر، في حين تخشى الحكومة من مزيد من الاضطرابات بين جماعات السكان الأصليين والعمال الزراعيين في شمالي شرقي البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة