البرتغال تسحق روسيا وفرنسا تستعيد التوازن   
الجمعة 1425/9/8 هـ - الموافق 22/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:38 (مكة المكرمة)، 15:38 (غرينتش)

ديكو ساهم بهدف في سباعية البرتغال بمرمى روسيا (الفرنسية)


كان الفوز الذي حققته البرتغال على روسيا هو الأكبر وفوز فرنسا على قبرص هو الأهم بينما كان فوز إنجلترا على آذربيجان هو الأضعف، وذلك ضمن مباريات الجولة الرابعة لتصفيات أوروبا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم المقبلة لكرة القدم التي تستضيفها ألمانيا عام 2006.
 
وبشكل عام فقد خلت مباريات هذه الجولة التي جرت مساء أمس الأربعاء من المفاجآت الكبرى، وإن كان تعادل الدانمارك بملعبها مع تركيا وفوز أندورا على مقدونيا يمكن اعتبارهما من النتائج غير المتوقعة على نطاق واسع.
 
وفي المجموعة الأولى واصل القطبان هولندا والتشيك تقدمهما حيث حققت الأولى الفوز بملعبها على فنلندا 3-1 بينما فازت الثانية خارج ملعبها على أرمينيا 3-صفر.
 
ووضع الهداف الهولندي رود فان نيستلروي بصمته بعد غياب مباراتين فسجل اثنين من أهداف بلاده، وهو نفس ما فعله المهاجم التشيكي العملاق يان كولر في المباراة الثانية.
 
فوز تاريخي
وشهدت المباراة الثالثة في المجموعة فوزا تاريخيا لأندورا على مقدونيا بهدف نظيف، لتحقق الأولى فوزها الأول منذ انضمامها إلى الاتحاد الدولي عام 1996.
 
وفي المجموعة الثانية فشلت الدانمارك في الحفاظ على  تقدمها على ضيفتها تركيا بهدف للنجم يون دال توماسون، وفي المقابل استغلت تركيا النقص العددي لمضيفتها طوال ساعة كاملة لتتعادل عن طريق نهاد قهوجي.
 
واستغلت أوكرانيا تعادل الدانمارك وتركيا وانتزعت الصدارة بتغلبها على جورجيا بهدفين نظيفين سجلهما بيليك وشفتشنكو، بينما خسرت كزاخستان أمام ألبانيا صفر-1.
 
وفي المجموعة الثالثة عوضت البرتغال تعادلها مع ليختنشتاين المغمورة في الجولة السابقة 2-2، وحققت فوزا من العيار الثقيل على ضيفتها روسيا بسبعة أهداف مقابل هدف.

وشهدت المباراة تألق المهاجم الشاب كريستيانو رونالدو حيث سجل هدفين وكذلك فعل زميله بوتي، بينما اكتفى ديكو وباوليتا وسابروسا بهدف لكل منهم.
 
وفي نفس المجموعة تعادلت لاتفيا مع إستونيا 2-2، بينما فازت ليختنشتان خارج ملعبها على لوكسمبورغ 4-صفر.


 

هنري (يمينا) يحتفل مع زميليه ويلتورد وموريرا (رويترز)

فوز فرنسي
وفي المجموعة الرابعة استعادت فرنسا توازنها بعد تعادلين مع إسرائيل وجمهورية إيرلندا، حيث فازت خارج ملعبها على قبرص بهدفين نظيفين سجلهما سيلفان ويلتورد وتييري هنري. 

من جهة أخرى فازت إيرلندا على جزر فارو بهدفين للنجم روبي كين الذي رفع رصيده إلى 23 هدفا دوليا وهورقم قياسي إيرلندي.

وفي المجموعة الخامسة فازت إيطاليا بصعوبة على روسيا البيضاء 4-3 في مباراة شهدت استمرار تألق قائد المنتخب الإيطالي فرانشيسكو توتي حيث ساهم بهدفين في رباعية فريقه.

وانتزعت إيطاليا الصدارة برصيد 9 نقاط بفارق نقطتين أمام سلوفينيا التي خسرت أمام مضيفتها النرويج صفر-3 بينما تعادلت مولدافيا مع أسكتلندا 1-1.
 
أوين يسجل
وفي المجموعة السادسة حققت إنجلترا فوزا ضعيفا على مضيفتها أذربيجان بهدف نظيف سجله نجم الهجوم مايكل أوين في الشوط الأول للمباراة التي جرت في جو شديد البرودة وبحضور رئيس الفيفا جوزيف بلاتر.
 
وضمن المجموعة ذاتها تعادلت إيرلندا الشمالية مع النمسا 3-3، بينما خسرت ويلز أمام بولندا 2-3.

وفي المجموعة السابعة فشلت إسبانيا في الفوز على مضيفتها ليتوانيا وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي، لتتصدر صربيا ومونتنيغرو المجموعة بفضل فوزها الساحق على سان مارينو 5-صفر.

وفي المجموعة الثامنة فازت بلغاريا على مالطا 4-1، بينما خسرت آيسلندا أمام  السويد بنفس النتيجة في مباراة شهدت هدفين للمهاجم المتألق لارسون لتتصدر السويد قمة المجموعة قبل بلغاريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة