هجمات سبتمبر كلفت نيويورك أكثر من 33 مليار دولار   
الأربعاء 1423/9/8 هـ - الموافق 13/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مركز التجارة العالمي قبل انهياره في سبتمبر/أيلول 2001
قال تقرير جديد صدر اليوم في الولايات المتحدة إن حجم الخسائر الناجمة عن الهجوم الذي استهدف مدينة نيويورك في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي يتراوح بين 33 و36 مليار دولار.

وقدر خبراء اقتصاد بالتعاون مع المجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي) في مدينة نيويورك أن حجم الإنفاق على الأمن للسنة المالية القادمة 2003 سيصل إلى قرابة 72 مليار دولار في القطاعين العام والخاص.

وقال التقرير إن مدينة نيويورك خسرت 7.8 مليارات دولار كأرباح متوقعة لقرابة 2975 موظف قضوا عندما اصطدمت طائرتان مخطوفتان ببرجي مركز التجارة العالمي.

وتوقع التقرير أن تصل الخسائر نتيجة الدمار الذي لحق بالمدينة وبمترو الأنفاق ووسائل الاتصال وعمليات التنظيف وترميم المباني التي تضررت لقرابة 26 مليار دولار. وأشار التقرير إلى صعوبة تقدير نقص الطاقة الإنتاجية للمدينة التي سببتها وطأة الضغوط النفسية على الموظفين، وتناول السجائر والكحوليات بمعدلات أعلى من السابق.

وقد تم امتصاص الجزء الكبير من الخسائر الجسيمة حسب التقرير التي شملت عمليات التنظيف التي انتهت قبل الموعد المحدد، ووصول البطالة إلى أدنى معدل يمكن أن تصل إليه، واستقرار سوق العقارات. وكانت المطارات والمطاعم والفنادق أكثر القطاعات الاقتصادية المتضررة في نيويورك.

وتحدث التقرير عن حجم التكاليف التي قد تنفقها الولايات المتحدة لمنع هجوم جديد في المستقبل. وأشارت الحكومة الفدرالية إلى أن خطتها تقضي بتخصيص 38 مليار دولار على أمن الحدود، والحماية من التهديدات البيولوجية والاستعداد لحالات الطوارئ وغيرها من الإجراءات للسنة المقبلة.

وكانت تقديرات سابقة أشرف على إعدادها مراقب حسابات المدينة قد اشارت إلى أن الهجمات كلفت المدينة 95 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة