اليابان تدعو لحل أزمة الصواريخ الكورية بالحوار   
الأربعاء 1427/6/9 هـ - الموافق 5/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:01 (مكة المكرمة)، 15:01 (غرينتش)

اليابان أعلنت حالة التأهب في صفوف قواتها عقب التجربة الصاروخية الكورية (رويترز)

حث رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي كوريا الشمالية على تعليق تجاربها الصاروخية، وقال إن هناك حاجة للمزيد من الحوار لحل هذه الأزمة.

وتزامن ذلك مع وضع اليابان عناصر الجيش والشرطة في حالة تأهب ومنعها عبارة كورية شمالية من الدخول إلى مرافئها لمدة ستة أشهر، والطلب من مواطنيها عدم زيارة كوريا الشمالية.

ومنعت كذلك الدبلوماسيين الكوريين الشماليين من زيارة طوكيو وأوقفت رحلات الـ"تشارتر" من الدولة الشيوعية إلى أراضيها.

يأتي ذلك في وقت انضمت فرنسا وبريطانيا وروسيا وأستراليا لقائمة المنتقدين للتجربة الصاروخية الكورية الشمالية، ووصفوها بأنها استفزازية ولن تؤدي سوى إلى زيادة التوتر في المنطقة، في حين عبرت الصين عن قلقها ودعت كل الأطراف إلى "ضبط النفس".

أما كوريا الجنوبية فأكدت أن تجربة إطلاق الصاروخ التي قامت بها بيونغ يانغ ستؤثر على العلاقات بين البلدين.

ونقلت وكالة أنباء يونهاب عن مصدر عسكري كوري جنوبي قوله إن الجيش رفع درجة التأهب عقب إطلاق الصواريخ.

وفي واشنطن قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن بيونغ يانغ تتحدى المجتمع الدولي بتجربتها الصاروخية الجديدة.

حق سيادي
متظاهرون كوريون جنوبيون يحرقون علم كوريا الشمالية احتجاجا على تجربتها الصاروخية (رويترز)
وقد سارعت كوريا الشمالية برفض الانتقادات الدولية لتجاربها الصاروخية، وأكدت أن هذه المسألة سيادية ولا يحق لأي طرف التدخل فيها.

ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي في وقت لاحق اليوم جلسة مغلقة لبحث هذه الأزمة.

وقال سفير فرنسا بمجلس الأمن جان مارك دولا سابليير الذي ترأس بلاده المجلس إن الاجتماع يأتي استجابة لطلب قدمته اليابان.

وقال عضو في البعثة اليابانية إن بلاده تريد أن يطلع أعضاء مجلس الأمن على خطورة الوضع الناجم عن إطلاق بيونغ يانغ لهذه الصواريخ.

تضارب
صورة بالأقمار الصناعية لإحدى المنشآت الصاروخية في كوريا الشمالية (رويترز)
يأتي ذلك في وقت تتضارب فيه الأنباء بشأن عدد الصواريخ التي أطلقتها كوريا الشمالية صباح اليوم.

فبينما أعلن رئيس هيئة الأركان المشتركة الروسية الجنرال يوري بالفوسكي أنها عشرة صواريخ، استبعد رئيس هيئة الأركان في كوريا الجنوبية ووزارة الدفاع اليابانية ذلك، وأكد أن بيونغ يانغ أطلقت سبعة فقط، فيما رجحت الولايات المتحدة أن يكون عدد الصواريخ ستة بينها صاروخ بعيد المدى من نوع تايبودونغ 2 قادر على الوصول إلى السواحل الأميركية.

وبموازاة ذلك حذر وزير الخارجية الأسترالي ألكسندر داونر من إطلاق كوريا الشمالية صواريخ جديدة غدا أو بعد غد، موضحا أنه تم استدعاء السفير الكوري الشمالي لدى بلاده للاحتجاج على هذه التجارب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة