اشتباكات بين شرطة مالطا ومهاجرين تونسيين   
الاثنين 1421/10/6 هـ - الموافق 1/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة تعيد الركاب إلى العبارة
اشتبكت قوات الشرطة في مالطا مع مهاجرين تونسيين غير شرعيين، عقب مغادرة سفينة كانت تقلهم فور وصولها إلى الميناء،، وقالت الشرطة إن المهاجرين كانوا يخططون للهجرة إلى إيطاليا عن طريق مالطا، ولم يبلغ عن وقوع إصابات خطيرة جراء الاشتباكات بين الجانبين.

وبدأت هذه الاشتباكات عندما نزل في ميناء فاليتا نحو مائتي مهاجر تونسي ولم تكن بحوزتهم تأشيرات دخول إلى مالطا، وأمرتهم الشرطة بالعودة إلى العبارة، ورفض بعضهم الامتثال لأوامر الشرطة، وتدافعوا نحو بوابات الميناء، وأفلح نحو سبعين منهم في الفرار إلى خارج الميناء مستغلين قلة عدد قوات الشرطة بالموقع في بداية الأمر.

وقد تمكنت الشرطة من احتجاز البقية داخل الميناء بانتظار وصول تعزيزات طلبتها لمواجهة الموقف. وأطلقت الشرطة طلقات تحذيرية. لردع عدد من الركاب تحصنوا داخل السفينة، ورشقوا رجال الشرطة بالزجاجات الفارغة والقطع المعدنية، ولم يبلغ عن وقوع أي إصابات خطيرة.

وقالت الشرطة إنها تبحث عن الذين نجحوا في الفرار من الميناء ودخلوا البلاد بقصد الانتقال إلى إيطاليا.

وشهدت السواحل الأوروبية تزايداً ملحوظاً في أعداد المهاجرين غير الشرعيين، وكانت قوات شرطة حماية السواحل في مالطا ألقت القبض في وقت مبكر من هذا الشهر على مواطن يقوم بتهريب المهاجرين غير الشرعيين إلى إيطاليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة