الفيضانات تقتل العشرات وتشرد مئات الآلاف بأفريقيا   
السبت 1428/9/4 هـ - الموافق 15/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:11 (مكة المكرمة)، 4:11 (غرينتش)

السودان الأكثر تضررا من الفيضانات بأفريقيا (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت الأمم المتحدة أن الفيضانات الكاسحة في غرب أفريقيا أسفرت عن مقتل مائتي شخص على الأقل وتركت آثارا سيئة على ملايين الأشخاص في نحو 12 دولة بعد أن دمرت المحاصيل والعديد من المنازل.

وقالت تقارير لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن رواندا هي أحدث الدول المتضررة من الفيضانات, مشيرة إلى مقتل 15 شخصا على الأقل وتدمير نحو خمسمائة منزل في شمال البلاد منذ الأربعاء الماضي.

وطبقا للتقارير أصبح السودان الأكثر تضررا حيث قتلت الفيضانات 64 شخصا وشرد مئات الآلاف معظمهم بالمناطق الجنوبية.

ووفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية فقد أودت الكوليرا بحياة 49 سودانيا خلال الأسابيع القليلة الماضية.

كما تعرضت كينيا لموجة فيضانات وصفت بأنها غير مسبوقة أسفرت عن تشريد نحو 700 ألف شخص.

وقد تزايدت المخاوف من انتشار الأمراض التي تنقلها المياه كما يخشى في مالي والنيجر من هجوم أسراب الجراد الملتهم للمحاصيل.

وأوضحت إليزابيث بيرز المتحدثة باسم مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في جنيف أن الدول المتضررة هي بوركينا فاسو وغانا وساحل العاج وليبيريا ومالي وموريتانيا والنيجر ونيجيريا والسنغال وسيراليون.

وفي وقت سابق من الشهر الحالي قال الاتحاد الدولي للصليب الأحمر وجمعيات الهلال الأحمر إن 87 شخصا على الأقل قتلوا في الفيضانات بغرب أفريقيا معظمهم في نيجيريا.

وقال برنامج الأغذية العالمي إن الفيضانات أثرت على 183 ألف شخص في شمال إثيوبيا وشردت 42 آلفا آخرين.

يشار في هذا الصدد إلى أن الدول الواقعة في شرق وغرب أفريقيا غالبا ما تكون عرضة للجفاف لكنها عادة ما تشهد فيضانات في شهري أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول نهاية موسم الأمطار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة