الحكم بإعدام أحد كبار مساعدي رئيس إثيوبيا السابق   
الجمعة 1426/11/9 هـ - الموافق 9/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:41 (مكة المكرمة)، 12:41 (غرينتش)

محاكمة أقطاب نظام مريام مستمرة منذ العام 1994 (الفرنسية-أرشيف)
قضت محكمة إثيوبية بالإعدام على أحد كبار مساعدي الرئيس السابق مانغستو هيلا مريام بعد ما أدانته  بارتكاب جرائم إبادة جماعية خلال ما كان يعرف بحملة "الرعب الأحمر في سبعينيات القرن الماضي.

وقال التلفزيون الإثيوبي إن المحكمة الفدرالية العليا أصدرت حكمها بإعدام اللواء ميلاكو تيفيرا الذي كان حاكما لإقليم غوندار لارتكابه جرائم إبادة جماعية والتحريض على قتل 971 شخصا وجرح 83 آخرين بين العامين 1977 و1978.

وكان ماريام شن هذه العمليات في مواجهة عشرات الآلاف من المعارضين لنظام حكمه، حيث تم تطويقهم وقتلهم ومن ثم ألقيت جثثهم في الشوارع.

كما ثبتت أيضا إدانة تيفيرا في تمزيق رؤوس أشخاص بالرصاص متهمين بـ"نشاطات ثورية"، وإصداره أوامر بإلقاء جثث هؤلاء الأشخاص في الأماكن العامة والطرقات لعدة أيام "عبرة للآخرين".

وأدانته المحكمة كذلك لرفضه دفن القتلى في مدافن لائقة حيث قام بدلا من ذلك بإصدار الأوامر بدفنهم في مقابر جماعية.

وأطاحت الجبهة الثورية الديمقراطية لشعب إثيوبيا بمنغيستو عام 1991. ومنذ ذلك الحين تجري محاكمة أكثر من 5000 في إثيوبيا في اتهامات بقتل الألوف أثناء فترة حكمه.
 

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة