تظاهرة ضد العولمة في واشنطن   
الأحد 1423/7/23 هـ - الموافق 29/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تظاهرة مناهضة لسياسات صندوق النقد والبنك الدوليين في واشنطن العام الماضي (أرشيف)
تظاهر نحو 5000 شخص في العاصمة الأميركية احتجاجا على السياسات التي ينتهجها صندوق النقد والبنك الدوليان اللذان بدءَا اجتماعات من المقرر أن تنتهي اليوم الأحد. وقالت الشرطة الأميركية إنها اعتقلت عددا من المشاركين في التظاهرات التي تمت بهدوء نسبي مقارنة بتظاهرات العام الماضي.

وأعلن قائد شرطة واشنطن أن رجاله اعتقلوا ستة من المشاركين في المظاهرة التي نظمتها جمعيات مناهضة للعولمة. وقالت الشرطة إن المظاهرة مرت دون تسجيل حوادث تذكر، موضحة أنها "أثارت ضجة كبيرة ولكنها بقيت مسالمة".

وردا على سؤال حول المظاهرات المرتقبة اليوم قال قائد الشرطة المحلية "نتوقع تجمعا واحدا أو تجمعين, ولكن لا نتوقع مشاكل".

وكان ناشطون ينتمون إلى شتى الجمعيات المناهضة للعولمة قدموا من جميع أنحاء العالم وبدؤوا بعقد تجمع كبير ظهر أمس السبت شاركت فيه فرق موسيقية، وألقيت فيه خطب من طرف شخصيات بينها المرشح البيئي السابق للانتخابات الرئاسية الأميركية رالف نادر, ثم ساروا نحو وسط المدينة في اتجاه المقرين العامين لصندوق النقد والبنك الدوليين اللذين كانا محاطين بحزام أمني واسع.

وكان المتظاهرون محاطين بقوات أمنية كبيرة والشوارع مقطوعة بمتاريس كبيرة من الإسمنت مدعومة بقضبان من الحديد، الأمر الذي حال دون أي تجاوزات من قبل المتظاهرين.

وكانت السلطات تتوقع مسيرة لنحو 20 ألف متظاهر، ولكن تعذر حشد مثل هذا العدد في تظاهرة أمس السبت. وكان نحو ألفي شخص فقط تظاهروا الجمعة ضد اجتماعات مجموعة السبع وصندوق النقد والبنك الدوليين، وهي مؤسسات تعتبر رموزا لعولمة الاقتصاد.

وقالت وسائل الإعلام الأميركية إن بين المعتقلين الستة أربعة كانوا يصنعون قنابل, وأن الشرطة رصدتهم في شارع صغير بواشنطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة