بان يحذر من تزايد العنف بأفغانستان   
الأحد 1431/7/8 هـ - الموافق 20/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:21 (مكة المكرمة)، 9:21 (غرينتش)
تقرير الأمم المتحدة تحدث عن سقوط مزيد من الضحايا المدنيين (الفرنسية-أرشيف)
وصف تقرير للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الوضع في أفغانستان بأنه خطير على نحو متزايد, وقال إن العنف استمر في التزايد في الأشهر الأخيرة.
 
وتحدث تقرير ربع سنوي للأمين العام للأمم المتحدة رفعه إلى مجلس الأمن عن تزايد "الهجمات العشوائية للعناصر المناهضة للحكومة ضد الأهداف المدنية وممثلي الحكومة والقوات العسكرية الدولية". وأضاف "استمر الاتجاه المقلق المتعلق بزيادة حوادث الشحنات الناسفة البدائية ووقوع هجمات انتحارية معقدة".
 
وقال في هذا الصدد إن الزيادة في الحوادث التي تضم شحنات ناسفة بدائية تشكل اتجاها مثيرا للقلق مع تسجيل أول أربعة أشهر من 2010 زيادة قياسية نسبتها 94% بالمقارنة مع نفس الفترة من عام 2009.
 
ورصد وقوع نحو ثلاث هجمات انتحارية أسبوعيا نصفها في جنوب أفغانستان. واعتبر أن "التحول إلى شن هجمات انتحارية أكثر إحكاما يظهر قدرة متزايدة للشبكات الإرهابية المحلية المرتبطة بالقاعدة".
 
كما أشار التقرير إلى أن هذه العمليات تزايدت بشكل ملحوظ, بينما كانت القوات التي تقودها الولايات المتحدة تتحرك لتحقيق تقدم في الجنوب.
 
وتحدث التقرير أيضا عن مقتل المدنيين من قبل من سماهم المتمردين, بهدف السيطرة على السكان في المناطق الحضرية, مشيرا إلى زيادة في هذا الصدد بلغت 45% عن العام الماضي.
 
يُذكر أن هذا التقرير تزامن مع حديث لوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عن إحراز تقدم بشأن الاستقرار في أفغانستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة