الأسرى يتراجعون عن إضرابهم بعد تلبية مطالبهم   
الأحد 1435/6/14 هـ - الموافق 13/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:50 (مكة المكرمة)، 11:50 (غرينتش)

تراجع الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الإسرائيلي عن إضراب عن الطعام كانوا يستعدون لخوضه. وجاء قرار التراجع عن الإضراب بعد إنهاء إدارة السجون الإسرائيلية عزل الأسير إبراهيم حامد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس). وكان هذا واحدا من أبرز مطالب الأسرى الفلسطينيين. وكان من المقرر أن يتصاعد الإضراب ليصبح عامـّا في يوم الأسير في 17 من الشهر الجاري.

الجدير بالذكر أن الأسير حامد عُزل في تاريخ التاسع من يناير/كانون الثاني الماضي وفي حينه أضرب عن الطعام لمدة أسبوع وأنهاه بعدما توصل لاتفاق بإنهاء عزله يوم التاسع من أبريل/نيسان الجاري غير أن سلطات الاحتلال نقضت الاتفاق ومددت عزله. 

وأكد مركز أسرى فلسطين للدراسات من جانبه شروع الأسرى بالإضراب منذ صباح اليوم، مبينا أن السجناء المائتين يتواجدون في مختلف السجون الإسرائيلية، وأنهم مصرون على الإضراب حتى فك عزل حامد.

وذكر المركز أن الأسرى كانوا يهدفون من الإضراب -بالإضافة لفك عزلة حامد- إلى منع إدارة السجون من العودة لفتح ملف العزل الانفرادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة