تنظيم الدولة يتبنى هجمات جاكرتا   
الخميس 5/4/1437 هـ - الموافق 14/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:57 (مكة المكرمة)، 10:57 (غرينتش)

قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية إن مسلحين من التنظيم نفذوا هجمات جاكرتا التي خلفت سبعة قتلى وعدة جرحى، بينما أعلنت الشرطة الإندونيسية أنها تمكنت من السيطرة على الوضع في جاكرتا، وأن الهجمات والمطاردات للمسلحين انتهت.

وندد الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو "بهذا العمل الذي أثار الرعب بين السكان"، وأعلن أن الانفجارات "أعمال إرهابية"، داعيا إلى اجتماع للحكومة اليوم لمناقشة الوضع.

وقال وزير الأمن العام الإندونيسي لوهوت بانجايتان إن خمسة مسلحين بينهم أجنبي قتلوا في الاشتباكات مع الشرطة وفي التفجيرات، إضافة لمدنييْن أحدهما مواطن هولندي.

وأضاف للصحفيين أن كل شيء تحت السيطرة الآن، داعيا المواطنين إلى المحافظة على الهدوء وتوخي الحذر من أي تهديدات محتملة وأحداث مماثلة، وقال إنه من السابق لأوانه تحديد ما إذا كان تنظيم الدولة له دور فيما حدث.

من جهته، أعلن متحدث باسم الشرطة أن سبعة أشخاص قتلوا في سلسلة تفجيرات وهجمات وتبادل لإطلاق النار شهدتها جاكرتا صباح اليوم، مؤكدا أن من بين القتلى أربعةَ مسلحين، وأضاف أن خمسة من عناصر الشرطة وخمسة مدنيين من بينهم أجنبي أصيبوا بجروح.

قوات من الجيش الإندونيسي نزلت إلى قلب العاصمة جاكرتا (الأوروبية)

شكوك ومؤشرات
ونقلت وكالة رويترز عن رئيس المخابرات الوطنية في إندونيسيا قوله إنه لا توجد مؤشرات على تورط تنظيم الدولة الإسلامية في التفجيرات، ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم الشرطة الوطنية إنتون شارليان أن هناك شكوكا قوية بأنها مجموعة مرتبطة بتنظيم الدولة.

وشهدت جاكرتا سلسلة تفجيرات صباح اليوم بدأت بانفجار في نقطة للشرطة وسط العاصمة، تبعته عدة انفجارات في مقهى ومركز تجاري مقابل مكتب الأمم المتحدة، ثم وقع تبادل لإطلاق النار بين المهاجمين والشرطة، في وقت قالت الشرطة إنها تعتقد أن انتحاريا نفذ انفجارا واحدا على الأقل من هذه الانفجارات.

وأفاد مدير مكتب الجزيرة في جاكرتا صهيب جاسم بأن الشرطة تلاحق مسلحين في شوارع العاصمة، وقد اعتقلت أربعة يشتبه في علاقتهم بتلك التفجيرات.

وقال إن حالة من الإرباك سيطرت على وسط جاكرتا بوجود نحو عشرة مهاجمين مسلحين في عدة أماكن وسط العاصمة، ووقوع اشتباكات مع الشرطة التي انتشرت في المنطقة وأغلقتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة