أميركا تختبر صاروخا جديدا   
الخميس 1431/6/14 هـ - الموافق 27/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:33 (مكة المكرمة)، 11:33 (غرينتش)

الصاروخ الأميركي الجديد قد يحل محل الصواريخ البالستية (رويترز-أرشيف)
اختبر سلاح الجو الأميركي أمس الأربعاء صاروخا عابرا للقارات تبلغ سرعته أكثر من سبعة آلاف كيلومتر في الساعة، أي أنه يفوق سرعة الصوت ست مرات.

وأطلق الصاروخ من قاذفة من طراز بي-52 أقلعت من قاعدة إدواردز في كاليفورنيا، ووصل إلى ارتفاع حوالي 21 كلم قبل أن يسقط في المحيط الهادئ.

وقال تشارلي يرينك، المسؤول عن برنامج هذه الصواريخ في مختبر القوات الجوية للبحث العلمي في قاعدة رايت باترسون في أوهايو، إن هذه الطفرة الصاروخية تعادل تلك الطفرة التي حدثت في سلاح الطيران بعد الحرب العالمية الأولى.

وصمم هذا النوع من السلاح لضرب أهداف تبعد ساعة على الأقل، ويمكن أن يحل محل الصواريخ البالستية المستعملة حاليا.

وعلى الرغم من ذلك، قال سلاح الجو الأميركي في بيان إن المهندسين يقومون بجهود لمعالجة خلل بسيط ما يزال في الصاروخ ويسعون لمعرفة أسبابه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة