أميركا تشعر بخيبة أمل جراء طرد منظمات ديمقراطية من إثيوبيا   
الجمعة 1426/2/21 هـ - الموافق 1/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:12 (مكة المكرمة)، 7:12 (غرينتش)
أعربت الولايات المتحدة عن خيبتها لقرار إثيوبيا طرد ثلاث منظمات أميركية تقول إنها تعمل للتشجيع على الديمقراطية في أديس أبابا قبيل تنظيم الانتخابات المقررة في 15 مايو/ أيار القادم.
  
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر إنه تم إبلاغ الحكومة الإثيوبية بموقف الإدارة الأميركية من هذا التصرف.
 
واعترف باوتشر بأن هذه المنظمات الثلاث لم تكن مسجلة, لكنه أضاف أنها تصرفت بطريقة "شفافة", وأنها اتبعت الإجراءات الرسمية الضرورية للحصول على ترخيص لكنها لم تنجح في ذلك.
  
وأوضح أن "هذه المنظمات الثلاث عملت بشكل وثيق مع مختلف الوزارات الإثيوبية للحصول على الترخيص الرسمي وعملت مع المكتب الوطني للانتخابات الإثيوبية.
 
وأشار إلى أن المنظمات الثلاث مستقلة، لكنها تتلقى تمويلا من وزارة الخارجية عبر الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.
 
والمنظمات هي المعهد الديمقراطي الوطني والمعهد الجمهوري الدولي والمؤسسة الدولية للأنظمة الانتخابية.
 
وقد أبلغت السلطات الإثيوبية هذه المنظمات بقرار الطرد الأربعاء وأمهلتهم 48 ساعة لمغادرة البلاد نظرا لأنها ليست مسجلة بصورة صحيحة في إثيوبيا.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة