خامنئي يدعم حملة مكافحة الفساد   
الاثنين 1422/10/2 هـ - الموافق 17/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آية الله علي خامنئي
أعطى المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي الضوء الأخضر للقضاء على الفساد في البلاد، مما يعد فرصة جديدة أمام المحاكم التي يهيمن عليها المحافظون لاستهداف أعضاء ومؤيدي الحكومة الإصلاحية.

وجاءت دعوة خامنئي للحملة ضد ما أسماها الجرائم الاقتصادية في خطبة عيد الفطر التي دعا فيها حكومة الرئيس محمد خاتمي إلى التعاون مع القضاء، وقال "لقد حذرت المسؤولين الحكوميين من التستر على حالات الفساد المالي ودعوتهم لدعم هذه الحملة".

وأضاف أن مشكلة الذين يتورطون في الفساد المالي لا تكمن فقط في نهب ممتلكات الشعب بل أيضا في مساهمتهم في خلق بؤر للفساد، داعيا المواطنين إلى القيام بدورهم في الكشف عن مواطن "هذه الجريمة الاجتماعية والأخلاقية" دون المساس بحقوق الأفراد.

والتقطت وسائل الإعلام رسالة مرشد الجمهورية الإسلامية الإيرانية وأطلقت بدورها حملة دعائية ضد من أسمتهم المرابحين والمفسدين، في حين طالب بعض المواطنين بعقوبة الإعدام بحق الذين أثروا على حساب الشعب والدولة.

واعتبر الإصلاحيون -الذين يدعمون الحكومة- هذه الدعوة بمثابة فرصة جديدة لصالح المحافظين الذين يسيطرون على معظم المؤسسات لإضعاف إدارة الرئيس خاتمي والبرلمان الإصلاحي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة