صدامات بين متظاهرين وقوات الشرطة الإسرائيلية بأراضي 48   
الاثنين 1430/1/2 هـ - الموافق 29/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:33 (مكة المكرمة)، 23:33 (غرينتش)
القوى الوطنية والإسلامية حركت مظاهرات في كافة أراضي 48 (الجزيرة نت)

وديع عواودة-كفر كنا
 
تواصلت المظاهرات الجماهيرية الغاضبة داخل أراضي 48 ووقعت مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن الإسرائيلية في عدة محاور أبرزها في مدينة أم الفحم وكفر كنا ودير الأسد وعرابة احتجاجا على مجازر الاحتلال في قطاع غزة.
 
وقامت قوات معززة من الشرطة الإسرائيلية بمحاولة تفريق المتظاهرين وفتح الشوارع المركزية التي أغلقها المتظاهرون، بواسطة القنابل الصوتية والمسيلة للدموع وخراطيم المياه.
 
وعقب انتهاء مظاهرات بمشاركة عشرات الآلاف من المتظاهرين نظمتها القوى الوطنية والإسلامية، شهدت مداخل بعض المدن والقرى العربية التي سادها الإضراب العام الأحد اشتباكات بين قوات الأمن والشباب الذين سدوا المفارق المركزية بالحجارة والإطارات المشتعلة.
 
وأصيب طفلان من مدينة أم الفحم بجراح متوسطة خلال الاشتباكات تزعم الشرطة الإسرائيلية أنهما أصيبا جراء إطلاق النار من قبل أحد المتظاهرين بشكل عشوائي احتجاجا على مجزرة غزة، فيما أصيب العشرات من المتظاهرين نتيجة الغازات المسيلة للدموع وهري الشرطة من بينهم عدد من الصحفيين العرب.
 
أصيب طفلان بالرصاص في اشتباكات مع الشرطة بأم الفحم (الجزيرة نت)
وبعد اعتقالها عشرات المتظاهرين حشدت الشرطة الإسرائيلية أعدادا معززة من حرس الحدود والقوات الخاصة على مداخل المدن والقرى العربية تحسبا لاندلاع صدامات في ظل حالة الاحتقان الشديد التي تسودها منذ أمس.
 
وتخشى السلطات الإسرائيلية من اتساع نطاق الاشتباكات داخل أراضي 48 في ظل الأجواء المحتقنة التي تعيد للذاكرة الأجواء عشية انتفاضة القدس والأقصى في أكتوبر 2000 مما دفع الشرطة الإسرائيلية لاستخدام طائرات مروحية في سماء المدن والقرى العربية، كان في إحداها وزير الدفاع إيهود براك للإشراف بنفسه على ما يجري، كما قال بيان الشرطة.
 
وفي ختام مظاهرة كفر كنا أكد نائب رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الشيخ كمال خطيب في كلمته أن جريمة إسرائيل في غزة تدل على ضعفها، وتابع أن "إسرائيل تتصرف كالدجاجة المذبوحة قبل لفظ أنفاسها الأخيرة وهزيمتها حتمية والنصر للشعب الفلسطيني حتمية تاريخية لكونه صاحب حق وهو مكابر وصابر، بينما هي إلى زوال كسائر الدول الاستعمارية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة