حادث مرور يثير الشغب بصعيد مصر   
الاثنين 10/11/1431 هـ - الموافق 18/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:20 (مكة المكرمة)، 16:20 (غرينتش)
يوجد في مصر واحد من أعلى معدلات حوادث المرور في العالم

أصيب ثلاثة من رجال الشرطة اليوم الاثنين بعد تحطيم سيارات عديدة في أعمال شغب على طريق سريع خارج قرية بمحافظة سوهاج جنوبي مصر.
 
وقال مصدر أمني إن مئات من سكان قرية بني هلال قذفوا رجال الشرطة بالحجارة احتجاجا على إصابة ثلاثة رجال وامرأة في حادث مروري على طريق القاهرة أسوان وهو أطول طريق سريع في مصر.
 
وأضاف أن السكان الغاضبين أغلقوا الطريق لساعات بجذوع النخيل وإطارات السيارات التي أشعلوا فيها النيران.
 
وذكر أن سيارة مدير الأمن في محافظة سوهاج اللواء أحمد خميس تحطمت إلى جانب سيارة شرطة وسيارة إسعاف وسيارة تابعة للمجلس الشعبي المحلي للقرية وجرافة تتبع مجلس مدينة المراغة الذي تتبعه القرية ونحو عشر سيارات خاصة.
 
وقال المصدر الأمني إن رجال الأمن والحكم المحلي الذين وصلوا إلى القرية بعد قطع الطريق كانوا وعدوا السكان بإقامة مطب اصطناعي أمام القرية "لكن السكان شككوا في صدق الوعد وانهالوا على رجال الشرطة بالحجارة".
 
وقد فرقت الشرطة المحتجين بقنابل الغاز المسيل للدموع وألقت القبض على نحو ثلاثين منهم وأحالت سبعة إلى النيابة العامة التي أمرت بحبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيق بتهم التجمهر والشغب ومقاومة السلطات وإصابة رجال شرطة وتحطيم سيارات حكومية وخاصة.
 
وتكررت حوادث المرور وأعمال الشغب في المنطقة هذا العام لكن يبدو أن أحداث اليوم أمام قرية بني هلال كانت الأوسع نطاقا.
 
وفي حادث آخر لقي ثلاثة أشخاص -طالب كويتي وطالبتان مغربية وعراقية- حتفهم وأصيب مصري في حادث تصادم على طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي.
 
فقد دهست شاحنة نقل سيارة ملاكي يستقلها الأشخاص الأربعة وجميعهم طلاب أثناء عودتهم من عطلة بمدينة الإسكندرية على ساحل البحر المتوسط (نحو 220 كيلومترا شمال القاهرة).

وتعاني مصر التي يسكنها نحو 76 مليونا من أعلى معدلات حوادث المرور في العالم بسبب رعونة القيادة وسوء حالة الطرق وتهالك بعض السيارات. ويقتل في الحوادث المرورية في البلاد كل عام ألوف الأشخاص ويصاب عشرات الألوف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة